ماليزيا تمنع رئيس وزرائها السابق وزوجته من السفر

0

كوالالمبور – وكالات: منعت وزارة الهجرة الماليزية أمس، رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق من السفر بعدما سرت تكهنات بأنه على وشك الفرار عقب خسارته المفاجئة في الانتخابات، في محاولة يرجح أنها لتجنب ملاحقته قضائياً على خلفية فضيحة مالية. وتجمع حشد غاضب في مطار كولالمبور حيث حاول منع السيارات من الدخول بعدما أظهرت تذكرة سفر تم تسريبها عبر الانترنت أن نجيب وزوجته ينويان المغادرة إلى أندونيسيا.
وفي وقت لاحق، أعلن نجيب الذي تصاعد حجم الضغط عليه من ائتلافه “الجبهة الوطنية” منذ الهزيمة الكبيرة التي لحقت به في الانتخابات، أنه سيتنحى من منصبه كرئيس للائتلاف ولأكبر أحزابه.
وأكد رئيس الوزراء مهاتير محمد في مؤتمر صحافي، أنه أصدر الأمر بمنع الزوجين من المغادرة، وقال “صحيح، أنا منعت نجيب من مغادرة البلاد هو وزوجته”.
ولدى سؤاله عن اسباب المنع قال إن “هناك كثير من الشكاوى بحقه ويجب التحقيق فيها جميعاً، نرى أن بعض الشكاوى محقة، علينا التحرك سريعاً ولا نريد أن نواجه مشكلة (طلبات) تسليمه من دول أخرى”.
من جهته، أوضح نجيب عبر موقع “تويتر”، أنه أُبلغ بهذا الاجراء، مضيفاً “أحترم القرار وسأبقى في البلاد مع عائلتي”.
وفي وقت لاحق، أعلن نجيب في مؤتمر صحافي، تنحيه عن رئاسة ائتلاف “الجبهة الوطنية” وأكبر أحزابه، المنظمة الوطنية للمالاي المتحدين.
وقال “عندما يفشل الحزب في الانتخابات العامة، من واجب زعيمه الأخلاقي التنحي، وبناء على هذا المبدأ قررت التخلي عن المنصبين”.
على صعيد آخر، أعلن مهاتير أول ثلاثة تعيينات في حكومته، حيث عين لوم غوان انغ وزيراً للمالية ومحيي الدين ياسين وزيراً للداخلية بينما سلم حقيبة الدفاع لمحمد سابو.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + أربعة =