مانشستر بين سطوة السيتي وصحوة اليونايتد اختبارات متفاوتة للكبار في الجولة الـ 12 بالبريميرلييغ

0 86

لندن – أ ف ب: ستكون الفرصة متاحة لمانشستر سيتي حامل اللقب أن يبتعد بفارق 12 نقطة عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد، عندما يستضيفه اليوم في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وصحيح أن سيتي يتصدر الترتيب بفارق نقطتين فقط عن تشيلسي وليفربول، والأندية الثلاثة لم تخسر بعد في البريميرليغ”، إلا أنه بدا عديم الشفقة في الأسابيع الأخيرة، على غرار موسمه الماضي في الدوري عندما سجل 100 نقطة قياسية في طريقه نحو إحراز اللقب.
سيتي الفائز 6-1 على ساوثمبتون في مباراته الأخيرة في الدوري ثم 6-صفر على شاختار دانيتسك الأوكراني في دوري أبطال أوروبا، يملك ذكرى سيئة من نسخة الدوري الماضي، عندما حرمه مانشستر يونايتد موقتا من التتويج في ملعب “الاتحاد”، إذ قلب تأخره بهدفين في الشوط الأول إلى فوز معنوي 3-2.
نتيجة لم تؤثر كثيرا في سحب مستمر لبساط السيطرة في المدينة نحو التشكيلة الزرقاء، وذلك منذ اعتزال مدرب يونايتد الأسطوري السير الاسكتلندي أليكس فيرغوسون.
مذذاك الوقت، فشل يونايتد في التفوق على سيتي في صدارة ترتيب نهاية الموسم، وحاليا يتخلف بفارق تسع نقاط عن فريق المدرب الإسباني الفذ جوسيب غوارديولا.
مع ذلك، يخوض يونايتد المباراة بعد تحقيقه انتصارا معنويا كبيرا على أرض يوفنتوس الإيطالي في دوري الأبطال (2-1)، عندما قلب تأخره في اللحظات الأخيرة إلى فوز حسن وضعه في ترتيب مجموعته.
كما أن رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حققوا فوزين متتاليين في الدوري على حساب ايفرتون وبورنموث، ساهما في فرملة هبوطه الفاضح هذا الموسم، بعد أن خسر 3 مرات في أول 6 مباريات، ما رفع حدة الانتقادات في وجه مدربه الجدلي.
ويواجه يونايتد مشكلات دفاعية، إذ حافظ حارسه الإسباني الدولي دافيد دي خيا على شباكه نظيفة مرة واحدة فقط في آخر عشر مباريات. ولا شك بأن ايقاف المد الهجومي لسيتي، صاحب أربعة أهداف كمعدل على أرضه في الدوري هذا الموسم، سيكون مهمة بالغة الصعوبة.
ويبحث ليفربول عن تعويض سريع لخسارته الموجعة على أرض النجم الأحمر الصربي (صفر-2) في دوري أبطال أوروبا، ما عرض آمال تأهله لدور الـ16 لخطر كبير، وذلك عندما يستقبل فولهام.
بعدها يستقبل تشلسي في لندن ايفرتون الذي يبحث عن الحاق الهزيمة الأولى في الدوري بفريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري.
ويرغب أرسنال الخامس بتوسيع سلسلة من 15 مباراة دون خسارة، عندما يستقبل ولفرهامبتون الذي تراجع وهجه وخسر مبارياته الثلاث الأخيرة بعد بداية لامعة اثر عودته إلى البريميرليغ.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.