مانشيني يراهن على الوجوه الجديدة في صفوف الآزوري

0

روما – رويترز: قال روبرتو مانشيني، مدرب منتخب إيطاليا، إن اللاعبين الإيطاليين باتوا يشاركون في مباريات أقل من السابق في مسابقة دوري الدرجة الأولى، في وقت يستعد فيه لخوض أولى مواجهاته الرسمية مع الفريق الوطني.
وتستضيف إيطاليا منتخب بولندا، يوم الجمعة، وتحل ضيفة على البرتغال بعدها بثلاثة أيام في دوري الأمم الأوروبية في أول مباراتين دوليتين لها منذ نوفمبر، عندما أخفقت في التأهل لكأس العالم في روسيا.
وضم مانشيني 8 لاعبين لم يسبق لهم المشاركة دوليا إلى تشكيلته للمباراتين من بينهم بيترو بليغري (17 عاما) مهاجم موناكو، ونيكولو تسانيولو لاعب وسط روما (19 عاما)، وكلاهما ينتظر خوض مباراته الأولى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.
وقال مانشيني اول من امس إنه اختار تسانيولو بعد تألقه مع منتخب تحت 19 عاما.
وأضاف «يتعين الدفع بلاعب ممتاز مثله. في الماضي لاعبون في مثل سنه كانوا يلعبون بالفعل في أندية كبرى ويتعين أن يتكرر الأمر حاليا».
وتابع «الاستعانة بلاعبين إيطاليين وصل إلى أدنى مستوياته حاليا، ولذلك يجب أن نفكر في وسيلة وأحاول تحقيق هذا الأمر عبر هذه التشكيلة.
وأردف «أعتقد أنه يوجد لاعبون ممتازون في إيطاليا أفضل كثيرا من العديد من اللاعبين الأجانب الذين يشاركون بدلا منهم».

إعجاب بالثنائي
وعبر مانشيني عن إعجابه بثنائي وسط روما لورينزو بليغريني، وبرايان كريستانتي، وروبرتو جاجليارديني لاعب وسط إنتر ميلان، وقال إنهم يستحقون خوض مباريات أكثر مع أنديتهم.
وقال «خط الوسط من المراكز التي نعاني فيها من مشاكل اليوم بسبب عدم الاستعانة بلاعبين مثل بليجريني وكريستانتي وجاجليارديني وغيرهم.
لكن مانشيني عبر عن تفاؤله.
وأكد «أثق أننا سنقدم عروضا جيدة. الشيء الأكثر أهمية اللعب بروح الفريق في أسرع وقت ممكن لان هناك ثلاثة أو أربعة لاعبين فقط في العالم هم من يستطيعون الفوز بمباريات بمفردهم».
وخاضت إيطاليا ثلاث مباريات ودية تحت قيادة مانشيني حققت خلالها الفوز على السعودية وتعادلت مع هولندا وخسرت أمام فرنسا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 2 =