ماي باقية ولا تخشى أنصار “الانفصال الحاد”

0

وزير خارجية بريطانيا الجديد: “بريكست” الآن… أو لن تحصل أبداً

لندن- وكالات: تصرُّ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي جمعت حكومتها أمس، البقاء في السلطة، رغم التهديد بحجب الثقة عنها في مجلس العموم بعد استقالة وزيرين أساسيين من حكومتها أول من أمس، هما ديفيد ديفيس وزير بريكست، وبوريس جونسون وزير الخارجية، وكلاهما مؤيد لانفصال تام وواضح عن الاتحاد الأوروبي، ويريان أن بريطانيا تسير نحو “نصف بريكست”، وستتحول إلى “مستعمرة” للاتحاد الأوروبي.
وعلى وجه السرعة، عيّنت ماي خلفين للوزيرين المستقيلين، فيما تحاول هي البقاء على خطّها،

برغم الأوضاع العاصفة، إلا أنها تواجه خطر تصويت على سحب الثقة منها، في حال تحالف أنصار “انفصال كامل وحاد” عن الاتحاد الأوروبي للإطاحة بها.
وفي أول تصريح صحافي له بعد تعيينه وزيراً للخارجية، أشاد جيريمي هانت بدور سلفه جونسون في السياسة البريطانية، وفي تعامل لندن مع قضية الجاسوس السابق سيرغي سكريبال. وقال هانت، الذي سبق أن عمل وزيراً للصحة في حكومة ماي: “أود أن أبدأ بتوجيه شكري إلى سلفي بوريس جونسون، الذي كان إحدى القوى الدافعة في السياسة البريطانية”.
وقبل تصريحه للصحافيين، كتب هانت على حسابه في “تويتر”: “شرف كبير، خصوصاً في هذه اللحظة الحرجة في تاريخ البلاد… لقد حان الوقت لدعم رئيسة الوزراء للتوصل إلى صفقة (بريكست) رائعة، إما أن تحصل الآن، أو لا تحصل أبداً”.
وكتب موقع “بوليتيكو”، أمس: “على الرغم من الصخب، فإن المعادلة الحسابية في البرلمان لم تتبدل، وعدد أنصار بريكست كامل وواضح، وغير كاف لطرد ماي من السلطة”. غير أن هذا لا يعني أن ماي في مأمن، فـ”مازال من المحتمل استقالة أعضاء جدد في حكومتها”، بحسب مناصرين لبريكست، تحدثوا أمس لصحيفة “ذي غارديان”.
وتناولت الصحافة البريطانية، أمس، أحداث يوم الاثنين “الفوضوي”، وكتبت “دايلي ميل”، المؤيدة لبريكست، أنها “تفهم خيبة أنصار بريكست، وتشاطرهم إياها”، لكنها تخشى من مخاطر زعزعة استقرار الحكومة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها بريطانيا، في وقت يتحتم عليها الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال أقل من تسعة أشهر.
وحدها صحيفة “تلغراف”، المحافظة التي كان جونسون يعمل فيها، دافعت عن قرار الوزير، ودعت ماي إلى مراجعة ستراتيجيتها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر − ثلاثة عشر =