فنانة تشكيلية تونسية تفضل التعبير عن النفسية الصحافية للإنسان

مباركة الغرياني: الذئاب تنهشنا لكننا صامدون.. ننتظر الآتي فنانة تشكيلية تونسية تفضل التعبير عن النفسية الصحافية للإنسان

القاهرة – اشرف توفيق:
مباركة الغرياني فنانة تشكيلية تونسية درست الطب البيطري، لكن موهبتها قادتها الى الفن التشكيلي. بالتراث لأنه الأصالة يعني تركز كثيرا على نظرة العينين في لوحاتها المبهجة التي تسر القلب وتأسر عشاق هذا الفن ترى أن الرومانسية هي شعور الأبوة والأمومة الطاغي الذي لا يقدر بثمن وحب الإنسان لأخيه الإنسان، معها كان هذا الحوار:
\ هل اثر الربيع العربي في تونس والدول العربية على إنتاجك التشكيلي متجسدا في لوحات معبره عما حدث أو متفاعلة مع الأحداث؟
– ما يسمى بالربيع العربي هو ثورة وانتقال بكل ماهو ثقافي وفني .وحرية التعبير الفني اكتسبها الفنان وأتيح له مجال التعبير من دون قيود، لكن لكل مكسب ثمن.
\ كيف استخدمت الألوان في التعبير عن افكارك؟
– الألوان أداة والنتيجة، وهي الإحساس بالشيء وبوجوده الرسام يتعامل مع الأشياء كألوان مثلما يتعامل الموسيقى مع الصوت و هناك رسامون اعتمدوا الخطوط أساس رسمهم وهناك من اعتمدوا المساحات اللونية مثل المدرسة التأثيرية الانطباعية التي أميل إليها ورائدها الفنان «فان غوخ»، وهي انعكاس اللون وعدم التركيز على الخطوط أو حدود الرسم الذي يعد عالما بدايته مادة أولية الألوان وآخره لوحة فنية غنية بالألوان وبينهما إحساس فنان ولمسته وبصمته الخاصة.
\ من دعم موهبتك؟
– منذ التحقت بالمدرسة وأنا مميزة بالرسم، وبالثانوي دعمت من المدرسين، وشكري دائما لكل من دعمني.في طفولتي واكسبني ثقة جعلتني أشارك بالمهرجانات المحلية بتونس ورغم إني توقفت عن الرسم للاهتمام بدراستي الجامعية بعد اجتيازي للمرحلة الثانوية ..لكن بقيت روح الرسامة تصحبني باستمرار، وأخيرا عدت للرسم.
\ ما أهم لوحاتك في فترة الطفولة؟
– رسمت منذ الصغر على القماش والخشب .مناظر الطبيعة والتراث كجداريات.
ومن البديهي أن يكون الفنان أو الرسام نقطة الوصل بين الإنسان وكل القضايا وآلام المجتمع ..ليس برسم المناظر الطبيعية واللوحات فقط وإنما بتنفيذ بعض الأبحاث وتجسيدها بالألوان والفرشاة ، وكل مرة أركز على قطر عربي او جهة معينة… وتناولي لمرض l anémie héréditaire بحكم دراستي وبحكم خطرها وانتشارها بدول الخليج وهو مرض وراثي تكثر نسبته بزواج الأقارب، وأكثر من ثلثي المرضي يموتون ..وهو من الأمراض الكارثية تناولت بفرشاتي أيضا حرمان الأطفال من حقهم بالحياة ومعاناتهم من ويلات الحروب.
\ هل تفرقين بين الرجل والمرأة في لوحاتك؟
– اهتم بالذات الإنسانية مهما كانت ..ومن الممكن أن ارسم لوحه لامرأة و خلفها رجل، فهما ليسا متنافسين بل يكمل احدهما الاخر.
\ هل لديك تواصل مع الفنانين التشكيلين المصريين؟
طبعا …مصر بلد الفن والحضارة والتاريخ .واشكر الفنان عبد الواحد عبد الرحيم والفنان محمد فتوح .
\ من أهم الفنانين التشكيلين العرب؟
– لكل مدرسة روادها و هم كثيرون ومنهم محمد فتوح في مجال الرسم الطبيعي وفي الرسم التعبيري الفنانة السعودية جواهر السيد .وفي مجال الخط خالد الخالدي وغيرهم كثيرون.
\ لماذا اخترت الانتماء للمدرسة السريالية؟
هذه المدرسة أخر مرحلة بالرسم..ورغم ذلك لا انتمي إليها لأني ارفض التقيد وأحب عيشة الحرية في الرسم .
ما رأيك في باقي مدراس الفن التشكيلي؟
كل مدرسة مرحلة ضرورية من مسيرة الفنان وبينما أحب الانطباعية التي تعبر معظم لوحاتي عنها، إلا إني ارسم السريالية والواقعية كما ارسم أحيانا بالقلم الرصاص
\ ما أصعب اللوحات التي رسمتها؟
– هناك لوحات تشبه اللوحات الاستشراقية، وهي صعبة المحاكاة والتقليد.
\ لو رسمت لوحة تشكيلية للحالة في عالمنا العربي فماذا ستتضمن؟
– صورة لنا كآدميين تنهشنا الذئاب من كل حدب وصوب، ولكننا صامدون ونرتقب ما سيقدمه الجيل الجديد…وفي نفس اللوحة صورة لام تقدم نفسها كقربان لينجو ابنها من الذبح وللأسف هذا حال أمتنا الآن وحالة قدسنا العربية.
\ ما أهم المشكلات التي تواجه الفن التشكيلي ؟
لا توجد مشكلة .فالفن نتاج تجربة حياتية و ثقافة مجتمع وهو مرآة تعكس الحياة بكل،سلبياتها وايجابياتها.
\ هل عبرت عن البيئة التونسية في أعمالك؟
لا أركز كثيرا في التعبير عن بيئة وطن دون آخر .. واهتم بالإنسان كقضية .وبالتراث لأنه الأصالة . وبالظلم والحروب حتى نتفاداها وننجو منها بسلام امنين
\ ما أهم المعارض التي شاركت فيها؟
– قد تندهش لو قلت لك إنني لم أشارك بأي معرض، ولست ممن يحبون المشاركة لمجرد المشاركة والتكريمات الوهمية، وللأسف فكثير من معارضنا التشكيلية تكون بلا فائدة ولا جدوى وإنما فقط عرض للوحات، ولقد دعيت من الملتقيات والمعارض واعتذرت.
\ هل ساعدك مؤهلك الدراسي في مجال عملك كتشكيلية ؟
– درست سنة هندسة زراعية واطلعت على خصائص وتركيبة النباتات ..وأكملت بعدها الطب البيطري وكنا نشرح الحيوانات وحتى الإنسان وكل ذلك ساعدني ودعم مسيرتي الفنية.
\ ما الرومانسية من وجهة نظرك وكيف عبرت عنها في لوحاتك؟
– ليست الرومانسية أن ترسم صورة حالمة أو مشهدا جميلا أو عاشقين، وإنما هي في احتضان أم لطفلها أو أب لابنته أو حتى قطها لوليدها أو زهرة لبرعمها أو فراشة لزهرة.
\ ما دور النقد بحياة الفنانة التشكيلية؟
– النقد أساس الحركة الفنية , والمفترض أن يتم تقديم لوحات ليتم نقدها من قبل تشكيليين ناقدين اكادميين متخصصين .
هل تختلف نظرتك عن باقي البشر؟
جدا , فالفنان التشكيلي .أكثر حساسية و عقلانية، ووظيفته هي التعمق بأصل الأشياء وإظهارها للآخرين بشكل فني أكثر جاذبية.