مبعوث أميركي يزور أفغانستان وباكستان لتسوية النزاع مع “طالبان” موسكو أعربت عن استعدادها للتباحث مع واشنطن

0 366

واشنطن – وكالات: كشفت وزارة الخارجية الأميركية أمس، عن زيارة مرتقبة للمبعوث الأميركي الخاص زلماي خليل زاد على رأس وفد من الوكالات الأميركية إلى أفغانستان وباكستان والإمارات والسعودية خلال أكتوبر الجاري.
وأوضحت الوزارة في بيان، أن مهمة زلماي تتمثل بقيادة وتنسيق الجهود الأميركية لجلب حركة “طالبان” إلى طاولة المفاوضات، بالتنسيق الوثيق مع الحكومة الأفغانية وشركاء آخرين، وذلك لاستكشاف أفضل السبل للتوصل إلى تسوية للنزاع في أفغانستان.
على صعيد آخر، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس، إن بلادها مستعدة لمناقشة التسوية في أفغانستان مع الولايات المتحدة.
وأوضحت أن موسكو لا تستطيع الموافقة على مجموعة الإجراءات الأميركية فيما يتعلق بأفغانستان، لأن هذه الإجراءات لا تؤدي إلى تحسين بل إلى تفاقم الوضع على الأرض.
وأضافت “نحن منفتحون على الحوار مع الولايات المتحدة بشأن أفغانستان، وللأسف لا نرى أي رغبة حقيقية من جانب واشنطن لدعم هذا الحوار”.
وأقرت بوجود خلافات بين روسيا والولايات المتحدة، داعية إلى حل هذه الخلافات على مائدة المفاوضات.
من ناحية ثانية، قتل ستة مسلحين وأصيب عشرة آخرون على الأقل، في اشتباكات اندلعت بين عناصر مسلحة وقوات الشرطة في إقليم فارياب شمال أفغانستان.
وذكر فيلق “شاهين 209″، التابع للجيش الأفغاني، في بيان، أن العناصر المسلحة شنت هجمات منسقة على نقاط أمنية عدة في إقليم فارياب، ما أسفر عن مقتل وإصابة 16 مسلحاً، بالإضافة إلى مقتل إثنين من عناصر الشرطة، ولم تعلق أي جماعة مسلحة، بما في ذلك حركة “طالبان” حتى الآن على بيان الجيش الأفغاني.
على صعيد آخر، أعلنت مهمة الدعم الحازم التابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان، أن جندياً أميركياً قتل خلال اشتباك أمس.
في غضون ذلك، أعلنت المفوضية الأوروبية أمس، زيادة حجم المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان بواقع 20 مليون يورو على هيئة مساعدات طارئة بسبب تدهور الأوضاع بفعل الجفاف، ليصل إجمالي المساعدات إلى 47 مليون يورو خلال العام الجاري.
وقال مفوض الاتحاد الاوروبي لشؤون المساعدات الانسانية وادارة الكوارث كريستوس ستيليانيدس إان الوضع الإنساني في أفغانستان يظهر القليل من التحسن، إلا أن النزاعات اشتدت منذ بداية العام الجاري، بالتزامن مع وجود الجفاف في معظم ارجاء افغانستان.
وأوضح أن أشد المتضررين من الجفاف هم من المجتمعات الضعيفة، مضيفاً إن حزمة المساعدات الجديدة تهدف إلى تحسين أوضاع نحو 400 ألف شخص في أفغانستان.

You might also like