مجتمع الأعمال الأميركي: العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين نشطة وقوية أكد أن رؤية الأمير الواضحة للكويت جعلتها مكاناً رائعاً للأعمال

0

واشنطن – كونا: اشاد مجتمع الاعمال الاميركي بلقاء رؤساء كبرى الشركات الاميركية التي تعمل بالكويت مع سموالأمير الشيخ صباح الاحمد ورؤية الكويت لعام 2035 وانفتاحها على الاعمال.
وقال نائب رئيس غرفة التجارة الاميركية لشؤون الشرق الأوسط وتركيا كوش تشوكسي مساء أول من امس: إن الشركات الاميركية تثق حقا بالاستثمار والقيام بالاعمال التجارية مع الكويت وهو ما تم تأكيده مرارا خلال اللقاء.
واكد ان رؤساء كبرى الشركات الاميركية الذين شاركوا باللقاء تأثروا جدا بالمستوى العالي من المشاركة والصراحة والانفتاح من قبل الجانب الكويتي.
وسلط تشوكسي الضوء على الحوار الستراتيجي الذي سيعقد في نوفمبر المقبل بالكويت قائلا: “نتطلع الى ارسال مجموعة قوية من قادة الاعمال الاميركيين الى الكويت للمشاركة في الحوار لأننا نعتقد ان العلاقة التجارية معها لا تقل اهمية عن العلاقة السياسية والامنية”.
من جانبه قال نائب رئيس شؤون الشرق الاوسط في غرفة التجارة الاميركية ستيف لوتز: إن غرفة التجارة الاميركية تشرفت جدا بلقاء سمو الأمير والذي يعد فرصة لتسليط الضوء ليس فقط على اهمية العلاقة الاقتصادية بين البلدين بل ايضا القطاعات الجديدة التي يمكن للشركات الاميركية المشاركة فيها.
واضاف “ندرك ان هناك روابط طويلة الامد ومهمة في القطاعات الستراتيجية بين البلدين ولكننا نتطلع الى اقامة شراكات جديدة في مجالات مثل التجارة الإلكترونية والصحة والامن السيبراني”.
واكد لوتز ان “العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين نشطة للغاية وقوية وتتمتع بإمكانيات هائلة”.
وأوضح ان الولايات المتحدة تدرك ان الكويت في وضع جيد ليس فقط كسوق في حد ذاته بل كمركز مالي وتجاري مهم في منطقة الشرق الاوسط وبوابة هامة الى جميع انحاء العالم.
وبدوره اشاد رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي لشركة (ريثيون) الاميركية المتخصصة في انظمة الدفاع الدكتور توماس كينيدي باللقاء الذي وصفه بأنه “ممتاز”.
وقال: إن سمو الأمير كان “واضحا جدا” في جعل الكويت بلدا افضل في جميع المجالات من خلال العمل على تعزيز العلاقات مع الشركات الاميركية.
واضاف كينيدي “الكويت بلد عظيم بالفعل للقيام بالاعمال التجارية وتم بالفعل تحديد بعض البرامج لجعلها اكثر جاذبية للاستثمارات من قبل الشركات الاميركية”.
ومن جهته قال الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة (كارلايل) ديفيد روبنستاين “لقد عقدنا اجتماعا جيدا مع سمو الأمير ” مشيرا الى ان الجميع كانوا متحمسين جيدا لرؤية التقدم الذي تم احرازه في الكويت والفرص المتاحة للقيام بالاعمال هناك”.
اما رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة (فلور كوربوريشن) ديفيد سيتون فقال: إن “سمو الأمير قائد كريم ورؤيته للكويت واضحة للغاية ويسرنا ان نكون مشاركين في ذلك”.
وعلاوة على ذلك اكد الرئيس والمدير التنفيذي لشركة (هانيويل) لمواد وتقنيات الأداء الدكتور راجيف غواتام، ان اللقاء كان “بالغ الاهمية” وان سمو امير البلاد “جعل من الكويت مكانا رائعا للغاية للقيام بالأعمال التجارية”.
وقال: ان الشركات الاميركية كانت متواجدة في الكويت على مدى السنوات الـ 50 الماضية فهي تظل مكانا رائعا لرجال الاعمال الاميركيين.
وفي سياق متصل قال الرئيس التنفيذي لمجموعة (بريتش بتروليوم) البريطانية بوب دادلي لـ (كونا) ان الجانب الكويتي اوضح خلال الاجتماع رؤية الكويت 2035 “بشكل جيد للغاية”.
واشار الى ان الكويت هي ثاني اكبر مساهم في شركة (بريتش بتروليوم) ما يعكس الثقة المبينة واصفا العلاقة بأنها “عظيمة”.
واضاف ان اللقاء اتاح الفرصة لسماع كل شيء عن الشركات الاخرى التي تقوم بأنشطتها في الكويت والتعلم من خبراتها.
وبدوره اكد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (ايرون نت) للامن السيبراني كيث ألكسندر، أن “اللقاء كان فرصة رائعة للعمل مع الكويت”.
وقال: إن دعوة سمو امير البلاد لنا للاستثمار في دولة الكويت كان الحدث الابرز في اللقاء.
وكان سمو الأمير دعا في اجتماعه مع المسؤولين التنفيذيين للشركات الاميركية الكبرى في مقر اقامته بواشنطن اكبر عدد من الشركات الاميركية للمشاركة في تنفيذ مشاريع التنمية والبنية التحتية التي تشكل جزءا من خطة التنمية في الكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 + خمسة عشر =