مجلس الوزراء: محاسبة المسؤولين عن خلل الأمطار وتحقيقات عاجلة بارك بعودة النائب الأول وأشاد بجهود المتطوعين الشباب "لما قدَّموه من نموذج رائع للمسؤولية الوطنية بفزعتهم "

0 388

المبارك: تدارس آلية لدعم المتضررين من أجل تخفيف معاناتهم

المجلس في حال انعقاد مستمر لمتابعة الاستعدادات ومواجهة الاحتمالات

أكد مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية، أمس، متابعة وتقصي أي خلل أو تقصير أو تهاون في التعامل مع هطول الأمطار في البلاد، داعيا إلى محاسبة المسؤولين عنه وإجراء تحقيقات عاجلة، مؤكدا أنه في حالة انعقاد دائم لحين انتهاء الظرف الاستثنائي، كما أشاد المجلس بجهود المتطوعين الشباب والجهات المعنية بتلافي تداعيات المياه.
وكان مجلس الوزراء عقد صباح أمس في مقر وزارة الداخلية اجتماعا استثنائيا برئاسة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك لمتابعة تداعيات الامطار الغزيرة التي تشهدها البلاد والاطلاع عن كثب على تفاصيل النتائج والاثار التي ترتبت عليها وعلى الخطط المعدة لمواجهة مثل هذه الظروف وسبل تنفيذها من أجل ضمان سلامة المواطنين والمقيمين والمحافظة على الممتلكات العامة وسبل الوقاية من مثل هذه الحوادث وآثارها مستقبلا.
وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح عقب الاجتماع: رحب سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع بالنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد بعد عودته سالما غانما من رحلة العلاج، سائلا المولى القدير له موفور الصحة والعافية لمواصلة عطائه ودوره المشهود في دفع مسيرة البناء والتنمية في البلاد.
وأضاف: استمع المجلس الى تقارير تفصيلية قدمها كل من الوزراء والقياديين حول ما قامت به الجهات المعنية من استعدادات وجهود في مواجهة هذه الظروف الاستثنائية كل من: وزارة الدفاع ووزارة والداخلية بقطاعاتها المختلفة في العمليات والمرور والدفاع المدني الى جانب الحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء ووزارة الإعلام ووزارتي التربية والصحة وبلدية الكويت والأرصاد الجوية وذلك للوقوف على كافة التفاصيل المتصلة بهذا الحدث.
وتابع: “شدد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك على ضرورة متابعة الاستعدادات لمواجهة كافة الاحتمالات نظرا لاستمرار سوء الأحوال الجوية”، مؤكدا على “تقصي أي وجه من أوجه الخلل أو التقصير أو التهاون ومحاسبة المسؤولين عنها سواء من الأفراد أو المؤسسات أو الشركات واجراء تحقيقات عاجلة لهذا الغرض”.
وأوضح أن سمو رئيس مجلس الوزراء عبر عن شكره وتقديره للجهود المخلصة الدؤوبة التي قامت بها مختلف الجهات المعنية في مواجهة حدث غير مسبوق، مشيدا بكل التقدير بالمتطوعين من الشباب الذين حرصوا على “معاونة الفرق العاملة ومساعدة المواطنين بما يمثله ذلك من نموذج رائع للمسؤولية الوطنية والإيجابية التي عرف بها اهل الكويت في فزعتهم في مواجهة الأزمات والمخاطر”.
وكشف عن أن سمو رئيس مجلس الوزراء أشار الى حجم الأضرارالجسيمة التي تعرضت لها ممتلكات المواطنين لما يستوجب تدارس آلية مناسبة للمساهمة في دعم المتضررين من أجل تخفيف معاناتهم.
وأكد رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بأن مجلس الوزراء سوف يكون في حالة انعقاد مستمر لحين الانتهاء من هذا الظرف الاستثنائي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.