مجلس تنسيق كويتي – سعودي حكومة المملكة وافقت عليه والجبير يصل اليوم لتوقيع محضره

0

الجارالله: الاتفاق رافد مهم لتعزيز العلاقات بين البلدين

جدة – الكويت – كونا وشوقي محمود:

داحضا الشائعات ومحاولات اثارة الفتن بين البلدين والشعبين ومؤكدا التاريخ والمصير المشترك لهما، وافق مجلس الوزراء السعودي على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي – الكويتي، وفوض وزير خارجية المملكة عادل الجبير رئيس الجانب السعودي في المجلس التوقيع على المحضر، علما انه من المقرر ان يصل الجبير الى البلاد للتوقيع على المحضر اليوم.
جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء السعودي التي انعقدت امس في مدينة جدة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
من الجانب الكويتي، قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله: إن زيارة وزير الخارجية السعودي د. عادل الجبير للكويت تأتي في اطار التشاور الدائم والمستمر بين البلدين وللتوقيع على صيغة محضر مجلس التنسيق السعودي – الكويتي مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.
واضاف في تصريح على هامش حضوره الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو ان هذا الاتفاق هو رافد مهم لتعزيز العلاقات بين البلدين وكذلك بين دول مجلس التعاون نافياً ان تكون هذه الزيارة للتباحث حول موضوع المنطقة المقسومة.
ورأى مراقبون ان «مجلس التنسيق بمثابة نقلة نوعية في مستقبل علاقات البلدين على المستويات كافة خصوصا السياسية والاقتصادية وسيفتح افاقا واسعا لتمتين اواصر العلاقات وتحقيق مصالح البلدين والشعبين»، واشاروا الى دوره في «تعزيز ودعم التوافق الكبير والترابط الذي تعيشه المملكة والكويت على مر التاريخ في مختلف المجالات».
من جهة أخرى، أعرب مجلس الوزراء السعودي عن تأييده وترحيبه بإعلان الرئيس الصيني شي جين بينغ إقامة شراكة استراتيجية عربية – صينية، مثمنا إعلانه كذلك البدء في البرنامج التنفيذي لمبادرة بناء الحزام والطريق التي ستربط مصالح الصين والدول العربية بما يعود على الجميع بالخير والنماء.
كما ثمن ما تضمنته كلمة الرئيس بينغ أمام المنتدى من برامج ومبادرات تختص بدعم الصناعة في الشرق الأوسط والنهوض الاقتصادي.
في غضون ذلك، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني أهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في تحقيق أهداف مجلس التعاون بمزيد من الترابط والتعاون والتكامل بين دول المجلس.
ونقلت الأمانة في بيان صحافي امس اشادة الزياني خلال لقائه مدير عام مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول مجلس التعاون علي الريس بالسمعة الطيبة التي حققتها المؤسسة في مجال الانتاج الاذاعي والتلفزيوني، مشيرة الى اهمية انتاج البرامج التلفزيونية والإذاعية والأفلام الوثائقية والارتقاء بمستواها الفني والسبل الكفيلة بدعم وإثراء الخطط الإعلامية الخليجية بما يحقق أهداف العمل الخليجي المشترك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 − ثمانية =