معدل كفاية رأس المال ارتفع إلى 16٫7٪ وفقاً لمقررات "بازل -3"

مجموعة برقان تحقق أرباحاً صافية بنحو 68 مليون دينار خلال 2016 معدل كفاية رأس المال ارتفع إلى 16٫7٪ وفقاً لمقررات "بازل -3"

العجيل: صافي الأرباح الحقيقية بلغ 70 مليوناً بنمو 23٪ عند استبعاد البنود الاستثنائية

مجلس الإدارة أوصى البنك بتوزيع 5٪ نقداً و5٪ أسهم منحة

أعلنت مجموعة بنك برقان نتائجها المالية للعام 2016، مشيرة إلى تحقيقها أرباح صافية بقيمة 68 مليون دينار كويتي بنسبة نمو 12% مقارنة مع 61 مليون دينار كويتي أرباح صافية للعام 2015 وبلغت ربحية السهم 28 فلسا مسجلة نسبة نمو 15% مقارنة مع 25 فلسا حققت في نهاية العام 2015 (بعد استثناء الربح من العمليات الموقوفة الناتجة من بيع البنك الاردني الكويتي في ديسمبر2015). وقد أوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أرباح نقدية بنسبة و5% للسهم، وأسهم منحة بنسبة 5%.
ومقارنة مع السنة الماضية- ومع الاخذ بعين الاعتبار تغيرات قيمة العملات الأجنبية والايرادات غير المكررة- حققت الإيرادات الاساسية نمواً بنسبة 8% لتصل إلى 236 مليون دينار كويتي. ومقارنة بالسنة الماضية أيضا، نمت القروض والتسهيلات الائتمانية للعملاء بنسبة 7% إلى 4.3 مليار دينار كويتي.
من جهة أخرى، انخفضت نسبة الأصول غير المنتظمة بعد خصم الضمانات إلى 1%، بينما بلغت نسبة التغطية بعد خصم الضمانات 407%، وقد بلغ معدل كفاية رأس المال 16.7% وفقا لمقررات” بازل 3″ كما في 31 ديسمبر 2016.
الى ذلك أوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك برقان ماجد عيسى العجيل: “أنه كما كان مخططا ومتوقعاً، أثبت نموذج الأعمال المرن والحذر الذي يعتمده بنك برقان قدرته على النجاح في مواجهة التحديات والتطورات الناجمة عن التغييرات الرقابية ، وأسعار الفائدة المنخفضة وشح الاستثمارات، وتقلبات الأسواق المالية والاقتصادية والمخاطر الجيوسياسية في المنطقة والعالم”.
وأشار العجيل الى “بأنه في النظر في النتائج المالية ، يمكننا بشكل مريح وبكل ثقة أن نستنتج أن الأداء الفعلي لمجموعة بنك برقان يظل ثابتاً وقويا. فعلى الرغم من تحقيق المجموعة لربح صافي بلغ 68 مليون دينار كويتي بنسبة نمو 12% مقارنة بالعام السابق، فلتحليل أكثر دقة، تظهر النتائج المالية بأن صافي الأرباح الحقيقية في عام 2016 بلغت 70 مليون دينار كويتي عاكسة نمو بنسبة 23% من عام 2015 وهذا عند استبعاد البنود الاستثنائية كالربح من العملات الأجنبية وغيرها”.
وأضاف: “ان هذه النتائج المالية القوية والأرباح المعلنة تأتي بعد تجنيب مخصصات احترازية بقيمة 24 مليون دينار كويتي للعام 2016 ككل وما يعادل 9 ملايين دينار كويتي فقط في الربع الرابع والأخير من السنة والذي بدوره يعتبر من أقوى النتائج الربعية من ناحية الأداء خلال الثلاث سنوات الماضية حيث تم تحقيق صافي دخل وصل الى 28.6 مليون دينار كويتي بعد استثناء المخصصات الاحترازية”.
وأعرب عنه فخره بنتيجة الأداء التشغيلي القوي وكفاءة التشغيل وإدارة المخاطر بامتياز قد أثمرت عن بناء منصة مصرفية قوية ومتميزة اسمها مجموعة بنك برقان مكنتنا من الحصول على مكانة مميزة في الأسواق التي نعمل بها.
وتشمل البيانات المالية المجمعة نتائج عمليات مجموعة بنك برقان في الكويت، بالاضافة إلى حصتها من عمليات المصارف الاقليمية التابعة لها، والتي تشمل بنك برقان تركيا، وبنك الخليج الجزائر ومصرف بغداد وبنك تونس العالمي. علماً بأن مجموعة بنك برقان تمتلك أحد أكبر شبكات الفروع الاقليمية بما يزيد عن 180 فرعا في الكويت وتركيا والجزائر والعراق وتونس ولبنان، فضلاً عن مكتب تمثيلي في دبي –الامارات العربية المتحدة.