مجموعة “بيربري”… أزياء فيكتورية بلمسات عصرية عُرضت في أسبوع الموضة اللندني للملابس الجاهزة لربيع وصيف 2020

0 154

كتبت- إيناس عوض:

العصر الفيكتوري بلمساته الساحرة امتزج وتناغم مع الرموز والعلامات الابداعية المميزة لدار « بيربري « في أحدث مجموعاتها التي رفع الستار عنها أخيراً في أسبوع الموضة اللندني لربيع 2020، تحت عنوان Evolution «تطور»، وسط حضور لافت لعدد كبير من مشاهير» السوشيال ميديا» ونجمات هوليوود وبوليوود، كان من أبرزهن فيكتوريا بيكهام ، جابرييلا بروكس والممثلة البريطانية جيس وودلي.
تعكس مجموعة بيربري الجديدة شغف المدير الابداعي للدار ريكاردو تيسكي ذي الأصول الايطالية بالماضي الذي يصفه بالمصدر الذي استلهم منه أفكاراً لبناء صورة تخيلية لمستقبل دار» بربري» التي يزخر تاريخها بالنقلات النوعية ذات الطابع التطوري، تلك التي شكلت في قاموس الموضة فلسفة خاصة وذوق فريد من نوعه.
تضمنت المجموعة أنماطا واشكالا وتفاصيل خلابة من الطابع الفيكتوري، عبر الأقمشة الرقيقة التي احتوتها بعض القطع وسيطرت على غالبيتها الألوان الحيادية مثل الأبيض، والأسود، والرمادي والبيج، مع تدرّجات قوية مثل الأحمر، الزهري والأزرق.
وغلبت على المجموعة النقشات، المرسومة يدوياً، إضافة الى صور الحيوانات ونقشة المربّعات الصغيرة، كما برز في الازياء المخصصة للمراة ضمن المجموعة «الترانش كوت» المبتكر، ذو الأكمام المنتفخة، ونظيرتها المبالغ بطولها والمستوحاة من الكاب، والبليزر القصير من الأمام، والطويل من الوراء بأقمشة مختلفة، بالاضافة الى «التنانير» المطوية عند الوسط، والمنسقة مع القمصان الحريرية المتميّزة بربطة عنق عند الياقة.
وبرزت التفاصيل الفيكتورية على بعض الملابس مثل فساتين الدانتيل ذات الكشاكش والأكمام المنتفخة المبالغ بحجمها، أما فساتين السهرة، فبعضها مصنوع من قماش شبكي مرصّع بحبيبات برّاقة أو لؤلؤ، وبعضها الآخر مزيّن بريش النعام، وزُيّنت بعض الملابس بالشراشيب والسلاسل المعدنية.
في المقابل، سيطرت القمصان المصنوعة من البوبلين والمطبّعة بنقشة المربّعات الصغيرة، وسترات الباركا، والهودي المتميّزة بالسحابات على الازياء الرجالية في المجموع حيث تم تنسيقها مع التيشرت بالإضافة إلى تصاميم بولو شبكية مرصّعة بالحبيبات البرّاقة.
ونُسّقت بعض هذه البلايز مع السراويل الواسعة، وبعضها الآخر مع سراويل رياضية قصيرة مغطّاة بالجوخ، واستكمالا للفكرة التي تجمع الماضي بالحاضر والمستقبل ضمن مقاربة موقعة بانامل المدير الابداعي لدار « بربري» ريكاردو تيسكي استوحت غالبية اكسسوارات أزيائها من ستايل الفروسية بما يتميز به من حقائب المونغرام ونظيرتها الأيقونية مثل حقيبة Lola المصغّرة، وحقيبة Pocket العملاقة.
وفي ما يتعلّق بالاحذية، انتعلت بعض العارضات الصنادل بألوان الأسود والفضي والأبيض والبعض الآخر انتعل البوتس بالكعب العالي، وأحذية جذابة مع وشاح بلون الجلد يلتف حول القدم.
أما عارضو الأزياء، فانتعلوا السنيكرز والصنادل المصنوعة من الجلد، القماش والكاوتشوك، بالإضافة إلى الأحذية الرسمية المفتوحة من الوراء.

You might also like