مجموعة “فيكتور أند رولف”… سحر الأزياء والتألق الروحي عرضت ضمن أسبوع الموضة في باريس لخريف وشتاء 2019 2020-

0 360

كتبت – ايناس عوض:

بعد أن تألق المصممان فيكتور هورستنغ ورولف سورين مؤسسا دار فيكتور أند رولف، في الموسم السابق من أسبوع الموضة للازياء الراقية في باريس، مجموعة استثنائية من الأزياء مستوحاة من عالم التواصل الاجتماعي، يواصل المصممان فيكتور ورولف وتيرة الابداع الخاصة بهما، التي وضعت دارهما في مكانة متفردة في عالم الموضة العصرية، من خلال مجموعتهما الجديدة التي حملت اسم “التألق الروحي” ورفع عنها الستار أخيراً في اسبوع باريس للموضة لخريف وشتاء 2019-2020.
استلهم المصممان فيكتور ورولف أفكار مجموعتهما الجديدة، من اعادة اكتشافهما واستكشافهما لمفهوم التألق أو البريق الذي يولد بدوره حالة شعورية تشبه السحر أو التعويذة المفعمة بطاقات غامضة لكنها في الوقت ذاته جذابة وملفتة، وهو ما دفع المصمم فيكتور هورستنغ للتعليق على المجموعة الجديدة ووصفها بانها تعويذتهما الخاصة لتحويل الشعور بالضيق في البيئة المحيطة الى عمل ايجابي تعشقه النفس وتستعذبه.
وفي بادرة هي الأولى من نوعها في عالم الموضة، تعاون المصممان فيكتور ورولف في مجموعتهما الجديدة مع الفنانة الهولندية ومصممة النسيج كلودي يونغسترا وطعما بخامات الصوف وفراء بعض الحيوانات فساتين مرقعة ملونة من ملابس عتيقة بالاضافة الى سلسلة من المعاطف المصنوعة من صوف الأغنام، لافتين إلى أنهم من خلال هذا التعاون الجديد والغريب في مجال صناعة الازياء يهدفون إلى “إلقاء الضوء بشكل إيجابي على مواد جديدة لم يتم استغلالها من قبل”.
المبالغة التي تصل لدرجة ما يمكن أن نسميه “بالمرعب المبهر” كانت سمة غالبة على عرض دار فيكتور آند رولف، جسدتها الأقمشة الملونة والقصات الواسعة والمريحة، اضافة الى المعاطف الكحلية الضخمة التي تناسب شتاء 2019، والتي اكتسبت اطلالة مبهرة بتطبيق الياقات العريضة والأزرار الكبيرة على بعضها، والأشكال الحيوية النافرة على البعض الآخر، ونسقت بعض المعاطف مع الحزام العريض على الخصر وأضيف اليها الريش.
تميزت أيضا الدار بتركيزها على موضة الكاب الساحر مع قصة الأكتاف المكشوفة والباند العريض المعقود من الامام بالاضافة الى صيحة الاكتاف العالية والجريئة، أما الفساتين فبدت عصرية بطبقات متداخلة، وعديدة من الزخرفات والطبعات الملونة والشراشيب، مع قصة الأكتاف المكشوفة وتفاصيل الكشكش البارز.
وبرزت في المجموعة صرعة التنانير الطويلة ذات الخصر العالي، التي نسقت مع جيليهات قصيرة بالوان متنوعة من الأصفر والاحمر والبرتقالي، وتميزت بتحديدها لمفاتن الجسم وانسدالها بانسيابية عليه، أما البعد الروحي في ازياء المجموعة فتجسد في اضافة لمسات من الأشكال الحيوية من الزهور والورود والطيور وبعض الرموز الشرقية على قطعها مثل الين واليانغ.

You might also like