أشاد بدورها في تحقيق الأمن الغذائي بالبلاد

محافظ الأحمدي: مزارع الوفرة بحاجة لمزيد من الدعم أشاد بدورها في تحقيق الأمن الغذائي بالبلاد

محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد يتسلم درعاً تذكارية من وفد جمعية الوفرة الزراعية

أعرب محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد عن تطلعه الى تحقيق المزيد من تكامل الجهود الرسمية والاهلية لتطوير المناطق الزراعية بالكويت بوجه عام, ومنطقة الوفرة على نحو خاص لما تتمتع به من مقومات جديرة بالاهتمام باعتبارها أحد أهم المناطق الزراعية المنتجة التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي بالبلاد, مثمنا الدور الرائد للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وللجمعيات التعاونية الزراعية في هذا الشأن, ومساهمتهما في خدمة الزراعة وتوفير احتياجات المزارعين ودعم المنتج الكويتي .
جاء ذلك خلال استقباله وفد مجلس ادارة جمعية الوفرة الزراعية التعاونية الجديد برئاسة علي زيد الشتلي وعضوية احمدي العازمي وفلاح الشتلي وعيد الشتلي ومحمد الحمد.
واستمع الخالد الى عدد من مطالب واحتياجات مزارعي الوفرة التي قدمها له رئيس الجمعية, حيث وعد بمخاطبة مسؤولي الجهات المعنية للعمل على تحقيقها وانجازها في اقرب وقت, مهنئا مجلس الادارة الجديد ومتمنيا استمرار جهودهم لخدمة مزارعي ورواد منطقة الوفرة.
وبحث المحافظ سبل مساهمة الجمعية في مشروع محافظتي اجمل, لافتا الى أن ستراتيجية المشروع الذي تسعى محافظة الاحمدي وعدد من الجهات الرسمية والاهلية المشاركة فيه الى تحقيق أهدافها, الذي يركز على التنمية البشرية المستدامة وتحقيق التطوير والتحديث لكافة القطاعات التابعة للمحافظة, والتي تشمل المناطق الحدودية وفي مقدمتها الوفرة.
وحول مطالب الجمعية, قال رئيس الجمعية علي الشتلي ان منطقة الوفرة بحاجة ماسة الى اقامة مسلخ مجهز بأحدث الامكانات الفنية لخدمة مزارعي ورواد المنطقة, لافتا الى تقديم طلب بهذا الشأن الى بلدية الكويت منذ فترة ولم يتم البت فيه حتى الان, كما ان المنطقة بحاجة الى انشاء محطات وقود جديدة خاصة وانه لا يوجد بها سوى محطة واحدة لا تفي باحتياجات المزارعين ورواد المنطقة المتزايدة.
واشار الشتلي الى ان مجلس الادارة السابق تقدم الى بلدية الكويت بمخطط كامل لأرض الخدمات الخاصة بالجمعية والمشاريع المزمع اقامتها عليها, الا انه لم تتخذ البلدية اي اجراءات في هذا الصدد ولم تر النور حتى الان رغم اهمية وحيوية هذه الانشطة وانعكاساتها الايجابية على المزارعين والزوار.
واوضح الشتلي انه نظرا لزيادة أعداد المزارع والمزارعين والعمالة وحاجتهم الى انجاز معاملات حكومية, يضطرون بسببها إلى مراجعة الجهات الرسمية في مناطق مختلفة وبعيدة عن منطقة الوفرة, فإنهم يأملون في انشاء نموذج مصغر لـ”الحكومة مول” في منطقة الوفرة لتسهيل امورهم الادارية وانجاز معاملاتهم الحكومية.