محافظ الفروانية استذكر مناقب والده : نستلهم خطاه منهجاً

0

استذكر محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود بمزيد من الأسى مناقب والده وخصاله الحميدة في ذكرى وفاته التاسعة ، مؤكدا ان ” ما أوصانا به من منهج تفكير وعمل نستلهمه صغارا وكبارا”.
وقال الحمود في تأبين والده يحضرني قول الباري عز وجل “وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” ونتلوه بخشوع الأتقياء المؤمنين ونحن نذكر سيرة الوالد في دنياه ونبتهل العزيز القدير أن يشمله برحمته الواسعة.وأضاف تتوالي الومضات في لحظات التأمل لتعيد إلى الأذهان بعض ما تركه من سيرته التي كانت محل إعجابنا صغارا واستلهامنا كبارا، وما أوصانا به ليكون منهج تفكير ودليل عمل، وما نسمعه عنه من الذين عرفوه عن قرب. وتابع : ندرك بين مرور وآخر على هذه اللحظات من الصفاء ما تضفيه على طريقة تفكيرنا وسلوكنا اليومي وما تستحقه من وقفات تأمل وموما تركه من شحن معنوي يمنحنا من الطاقة الايجابية .
وقال أورثنا الوالد الإيمان بان الإنسان امتداد المكان، والمكان بناسه وأعمالهم الخيرة، وعطائهم لبلادهم ومن حولهم، وارتباط العمل بجدوى الحياة وعلاقة الإنسان بوطنه وناسه، ولا يحضرني موقف من مواقفه دون وصاياه بطاعة رب العباد والاقتداء بسيرة رسوله الكريم “صلى الله عليه وسلم” وحب الكويت وأهلها وطاعة أولي الأمر .
في ذكرى وفاته التاسعة عشرة لا نملك سوى رفع أيدينا إلى السماء ليمنحنا العلي القدير من كرمه ما يعيننا على تمثل كل هذا الإرث القيمي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + 19 =