محافظ حولي: ترجمة رؤية “الكويت 2035” بسواعد وعقول كويتية ابداعية أطلق محطات انتظار حافلات النقل باستخدام الطاقة الشمسية

0 26

كتب – محمد غانم:
أطلقت محافظة حولي أمس مبادرة لتطوير 100 من محطات انتظار الحافلات في مختلف مناطق وارجاء المحافظة وفقاً للمعايير البيئية والمواصفات القياسية العالمية، وباستخدام الطاقة المتجددة المستمدة من الطاقة الشمسية، وذلك برعاية وحضور محافظ حولي الفريق أول م. الشيخ أحمد النواف، وبالتعاون مع الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا، وشركة النقل العام الكويتية.
وقال الشيخ أحمد النواف في مؤتمر صحافي عقب تدشين النموذج الاول من المبادرة أمس، أن هذا المشروع خلاصة جهود بذلتها سواعد وعقول كويتية نيرة من الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا وضعت نصب أعينها مواكبة أحدث التطورات التقنية في العالم، وترجمة خطة التنمية الوطنية المنبثقة عن تصور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرؤية الكويت بحلول عام 2035.
وأضاف ان رؤية سمو الامير لـ”الكويت الجديدة 2035″ كانت بمثابة الانطلاقة بـ “آلة الزمن” نحو المستقبل المنشود للبلاد فتكاتفت الأيدي وتضافرت الجهود لتلبية النداء وترجمة التوجيهات السامية في مختلف المجالات، ومن جانبها قررت محافظة حولي مواكبة تلك الرؤية بوجه جديد يلمسه سكان ومرتادو المحافظة، بما يعكس رؤية الكويت الجديدة وبناء مستقبل مزدهر ومستدام.
وأشار إلى أن هذا المشروع الريادي يهدف إلى تسليط الضوء على أهمية النقل العام وفوائده على البيئة والمجتمع، وذلك من خلال طرح نموذج مبتكر وعصري لمواقف الحافلات العامة، يقدمه الفريق الفني في الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا بالتعاون مع شركة النقل العام الكويتية واللذين حققا نجاحاً باهراً، معربا عن شكره العميق لشركة زين للاتصالات على رعايتها النموذج الأول لمواقف انتظار الحافلات الذي يجسد النجاح الباهر بين القطاعين الحكومي و التجاري ويبرز في الوقت ذاته ايمان شركة زين بأهمية دعم المشاريع الوطنية البناءة.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا أنس ميرزا أنه في إطار تجسيد “رؤية الكويت الجديدة 2035″، جاءت مبادرة محافظ حولي الفريق أول م. الشيخ أحمد النواف لتطوير محطات انتظار الركاب لحافلات النقل العام في محافظة حولي بصورة تعكس الوجه الحضاري للكويت وهي المبادرة التي وجدت استجابة سريعة من شركة “انرتك” وفريقها الفني بما يمتلك من قدرات وخبرات متراكمة في هذا المجال. وأشاد ميرزا بمبادرة محافظة حولي لتكون بذلك في طليعة محافظات الكويت في تبنيها تنفيذ هذا المشروع، الذي يظهر الوجه الحضاري للكويت، من خلال تطبيق المعايير البيئية والمواصفات القياسية العالمية، باستخدام الطاقة المتجددة المستمدة من الطاقة الشمسية.
بدوره، قال المدير الرئيس التنفيذي لشؤون النقل في شركة النقل العام الكويتية المهندس عبدالله صالح المهنـــا أنه انطلاقاً من اعتزازنا بتراثنا المعماري العريق للكويت وتوجيهات محافظ حولي، فقد نجحت شركة النقل العام الكويتية بتاريخها العريق وبالتعاون مع الفريق الفني لشركة “انرتك” في تطوير وتصميم مظلات لمحطات انتظار الحافلات على نحو يحاكي ويستلهم تصميم “برج الباقدير”، وهو أحد مكونات العمارة الخليجية عموماً والكويتية على نحو خاص.
وأوضح المهنـــا أن التصميم العصري المستدام لمواقف حافلات النقل العام لم يكن وليد اللحظة الراهنة، وإنما هو خلاصة لخبرات وتجارب تبلورت على مدى سنوات من العمل الدؤوب في قطاع المواصلات العامة داخل الكويت وعلى المستوى عالمي.

You might also like