محامٍ دولي: إيران ستحصل على حكم ضد أميركا وواشنطن لن تنفذه

0

قال أستاذ القانون الدولي، المحامي الدولي، أسامة حسين، إن محاولة الولايات المتحدة التنصل من اتهامها بخرق معاهدة الصداقة مع إيران، لن تجدي نفعا، إذا لم تستطع تقديم ما يفيد بإسقاط هذه الاتفاقية، بنص مكتوب أو بتصريح مسبق.
وأضاف في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن القضية التي أقامتها إيران من أجل رفع العقوبات الأميركية ضدها، من الممكن أن تشكل صفعة جديدة لإدارة الرئيس دونالد ترامب، موضحا أن
بإمكان طهران أن تتقدم إلى محكمة العدل الدولية، بأدلة دامغة على توقيع الطرفين اتفاقية الصداقة عام 1955، التي تمنع أية اعتداءات بينهما من أي نوع، سواء سياسية أو عسكرية أو اقتصادية، وبالتالي سوف تثبت أن أميركا تخرق اتفاقاتها، ويمكن أن تكسب القضية”.
ولفت إلى أن الولايات المتحدة، في المقابل، لن تستطيع أن تقدم ما يفيد بإسقاط الاتفاقية أو إلغائها، وبالتالي يمكن محاسبتها على خرق الاتفاقية مرات عدة خلال العقود الماضية، وهذا هو السبب الذي جعل الولايات المتحدة ترجيء التعليق على القضية، لترى ما ستنتهي إليه الجلسة، متوقعا أن تحصل إيران على حكم ضد أميركا، وستتجاهل الأخيرة تنفيذه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × اثنان =