محاولة انقلابية على الأسد عن طريق “حزب الله” وروسيا

0 129

موسكو – وكالات: نشر موقع “نيوز ري” الروسي تقريراً، تحدث فيه عن رامي مخلوف، الذي يخضع للإقامة الجبرية في سورية، مشيراً إلى خوف رئيس النظام السوري بشار الأسد من فقدان سلطته.
وذكر الموقع أن العديد من المصادر الموثوقة تؤكد أن الأسد يتخذ تدابير تقييدية ضد مخلوف، نظراً لوجود أدلة تثبت أن القيادة الروسية تعتبره رئيساً محتملاً للبلاد في المرحلة الانتقالية، لكن السلطات السورية تبرر فرض الإقامة الجبرية على مخلوف بأسباب أخرى، متحفظة عن السبب الحقيقي. وأفاد بأن السبب الحقيقي لفرض الإقامة الجبرية على مخلوف يرتبط بشكل مباشر بالروس، مشيراً إلى أن الأسد تلقى معلومات تفيد بأن مخلوف يتفاوض مع القيادة الروسية ليتمكن من بلوغ سدة الحكم خلال المرحلة الانتقالية.
وقالت شخصيات مطلعة على الوضع في سورية، إن المعلومات المتعلقة بـ”مؤامرة” مخلوف مع الروس وصلت إلى القصر الرئاسي عن طريق قيادة الجماعات غير النظامية المؤيدة لإيران، خصوصاً تلك التابعة لـ”حزب الله”. واشارت إلى اعتقال سامر درويش المقرب من مخلوف، مضيفة إن الأسد أمر بنقل حصة مخلوف من شركة “سيريتل” للاتصالات لوزارة الاتصالات.

You might also like