محكمة مغربية تدقق في ثروات بارونات مخدرات ومسؤولين أمنيين

0 5

الرباط – وكالات: افادت أنباء صحافية أمس، بأن غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، وضعت الثروات المشبوهة لعدد من المتابعين في ملف تهريب أطنان من المخدرات عبر الميناء المتوسطي لطنجة تحت المجهر، بعد مواجهة عدد من المتهمين، بينهم أحد البارونات بتضخم أرصدتهم البنكية، وحيازتهم لثروات ضخمة عبارة عن عقارات وشقق في إقامات فاخرة موزعة بين المغرب وأوروبا ودبي.
واستمعت المحكمة أول من أمس، إلى أحد المتهمين الرئيسيين من بين 46 متهماً، بعد مواجهته بثرواته الضخمة التي يشتبه في تحصيلها من عمليات تهريب شحنات ضخمة من المخدرات باتجاه أوروبا من خلال دسها داخل السلع أو نقلها عبر قوارب نفاثة، قبل تبييض الأموال المتحصلة منها بشراء عدد من العقارات بالمغرب والخارج وإعادة تدويرها من خلال بعض الشركات.
من ناحية ثانية، غاب قادة “حراك الريف” عن جلسة محاكمتهم أول من أمس، في الدار البيضاء، وترافع خلالها دفاع الطرف المدني مركزاً على “مجهودات” القوات المغربية في مواجهة الاحتجاجات بين نهاية العام 2016 ومنتصف العام 2017، منطقة الريف (شمال). وألقى دفاع الطرف المدني عبدالكبير طبيح مرافعة مطولة مشيداً بأداء القوات المغربية، مشيراً إلى أنها واجهت “تظاهرات غير مرخص لها”، وأن القانون يلزم بالحصول على إذن مسبق قبل التظاهر في الشارع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.