محللون: إسرائيل أرهقتها الطائرات الحارقة لكنها غير معنية بحرب شاملة

0

غزة – أ ش أ: حالة من الهدوء والترقب الحذر تسود قطاع غزة، بعد تفويض المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر “الكابينت” جيش الاحتلال بالرد العسكري على كل طائرة ورقية أو بالون حارق، يطلق من قطاع غزة تجاه الاراضي الزراعية في اسرائيل.
وأكد محللون فلسطينيون، أن الرؤية المستقبلية لاستمرار التوتر ضبابية وغير واضحة، وأن كل التوقعات مفتوحة، لاسيما بعد رفض إسرائيل التوصل إلى هدنة مع غزة، في ظل استمرار تلك البالونات التي تزعم أنها كبدت المستوطنين من أصحاب الحقول الزراعية خسائر باهظة رغم بدائية فكرتها وتكلفتها، وتتذرع بذلك من أجل استمرار التصعيد، وتزايد مستويات الحصار الجائر على غزة، إلا أنهم رأوا أن المقاومة الفلسطينية أرادت من خلال التصعيد والرد على الاحتلال، بإطلاق عشرات قذائف الهاون على مستوطنات غلاف غزة، إيصال رسالة للاحتلال بأنها لا تزال تتمتع بالقدرة على الرد، ومعربين عن توقعهم أن حديث جيش الاحتلال عن عدوان شامل على قطاع غزة هو للاستهلاك الإعلامي ولن يحقق الاحتلال منه شيئا، ويأتي في إطار الضغط والحرب النفسية ومحاولة لإرضاء المستوطنين.على صعيد متصل، نفت الهيئة الوطنية الفلسطينية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار، ما نشره الإعلام الإسرائيلي، حول استخدام الحيوانات كأدوات في مسيرة العودة الكبرى.وأعربت عن اشمئزازها الشديد للادعاء الكاذب من قبل الاحتلال بنشره صورة طائر الصقر، وهو يحمل مواد متفجرة من قطاع غزة، قائلة: “ليقولوا لنا كيف التقطوه؟، وأين انفجرت العبوة؟، ومن هم المصابون من الانفجار؟”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + اثنان =