محمد المنصور: “بين صورتين” يعيدني إلى التقديم يطل من خلاله عبر شاشة "تلفزيون الكويت"

0 4

كتب ـ مفرح حجاب:

يعود الفنان محمد المنصور مرة أخرى إلى كرسي المذيع من خلال برنامج تلفزيوني منوع يحمل عنوان “بين صورتين”، يعرض عبر شاشة “تلفزيون الكويت”.
وقال المنصور في تصريح إلى “السياسة”: إن فكرة البرنامج جديدة كليا، ولم يتم التطرق إليها من قبل، خصوصا في الجانب الإنساني، فضلا عن أنه يتناسب وأجواء الأسرة ويخدم كل شرائح المجتمع، مشيرا إلى أن حلقات البرنامج ستعرض بشكل أسبوعي.
وألمح المنصور إلى انه كان يفكر بوجود جمهور في “لوكيشن” البرنامج، لكنه وجد أنه من الأفضل تصوير الحلقات دون جمهور، وأن ذلك يواكب الفكرة والفقرات المعدة للبرنامج، مؤكدا
على أن هناك تركيز كبير في التطوير والتغيير في كل حلقة،
من أجل كسر حاجز الرتابة والابتعاد عن المألوف، منوها
إلى أن فكرة “بين صورتين”، بعيدة كل البعد عن برنامج
“تو الليل”.
وأوضح الفنان المنصور أنه لن يقدم البرنامج وحده، بل ستكون هناك مذيعة مختلفة في كل حلقة، لاسيما أن هناك موضوعات جديدة سيطرحها البرنامج بشكل مختلف، مبينا أن المخرج لم يتحدد حتى الآن، لكنه سيكون محصور بين مجموعة من المخرجين المميزين، من بينهم السينمائي عبدالله بو شهري، جابر الحربي، أو يعرب بورحمة.
وأضاف: هذا البرنامج كان يفترض أن يقدم خلال الدورة التلفزيونية المقبلة، التي تبدأ في أكتوبر المقبل، إلا أن التجهيزات لم تكتمل حتى الآن والوقت سيكون قصيرا للغاية، متمنيا أن يخرج للجمهور بشكل جيد، وأن يكون إضافة جديدة للبرامج التي شارك في تقديمها من قبل.
وفيما يتعلق بالأعمال المسرحية والخسائر التي طالت عدد من المنتجين، قال المنصور: لا يمكن عرض كل هذا الكم من الأعمال في توقيت واحد، لأنه من الصعب أن يحضر الجمهور كل هذه المسرحيات، ومع الأسف القضية أصبحت تجارية بحتة، وهي نسبة وتناسب، بمعنى أن الخسائر تحدث حينما يزيد العرض عن الطلب، داعيا كل من يعمل في المسرح أن يقرأ الساحة والتوقيت وعدد الأعمال المعروضة جيدا، قبل أن يفكر في طرح عمله، لاسيما حين يأتي موسم الأعياد وسط فصل الصيف، وهو توقيت تفضل فيه غالبية الأسر أن تقضي اجازتها خارج الكويت.
وأضاف: لابد من دراسة ما يحدث في الساحة المسرحية بشكل متأن، حتى تكون هناك نتائج تفضي إلى تقديم عروض متميزة ويكون لها مردود جيد، حتى تستمر عجلة الإنتاج، مشيرا إلى أن الجمهور يحتاج إلى وجود أعمال مسرحية على مدار العام، ولكن يجب أن تتوافق وحركة السوق.
واعتبر المنصور أن استمرار مهرجان “ليالي مسرحية كوميدية” خلق حالة مسرحية جيدة في الكويت وسيكون إضافة جديدة للحركة المسرحية، كما أنه يؤكد على حرص الدولة على المسرح، لافتا إلى أن التركيز على الكوميديا في الأعمال التي تقدم سيكون له نتائج جيدة.
وفيما يتعلق بالإنتاج الدرامي وعدم وجود حالة من الانتظام، شدد المنصور على أن “تلفزيون الكويت” يحاول جاهدا العمل على استمرار الإنتاج طوال العام، من خلال لجنة المنتج المنفذ وهذا أمر جيد، حيث لمس الجميع هذا الأمر خلال الموسم الماضي، متمنيا أن تستمر وزارة الإعلام في دعم هذه الصناعة حتى تظل الريادة فيها للكويت بمنطقة الخليج.

المنصور أثناء تصوير “محطة انتظار”
محمد المنصور
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.