محمد بن زايد: وقفة الإمارات بتضحيات أبنائها تاريخية قرقاش: السيطرة على كامل الحديدة.. مسألة وقت

0

أبوظبي – وكالات: أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد أن تضحيات ومواقف شهداء الإمارات تجاه وطنهم وأهلهم وأمتهم تجسد أصالة أبناء الإمارات وقيمهم النبيلة التي توارثوها عن آبائهم وأجدادهم والمتأصلة بالعطاء والولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة.
وقال خلال تقديمه العزاء إلى ذوي وأسر الجنود الإماراتيين الأربعة الذين استشهدوا أخيراً، إن “تضحياتهم تزيدنا عزماً وقوة وإصراراً على المضي في طريق العز والنصر، وستظل وقفة الإمارات بتضحيات أبنائها منعطفا تاريخيا تتناقله الأجيال وتستلهم منه معاني الوفاء والشجاعة والإقدام”.
من جهته، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش أمس، أن سيطرة الحوثيين على مدينة الحديدة تعيق سير العملية السياسية في اليمن، وهي مسألة وقت، مشيراً إلى أن تحرير المدينة من قبضتهم سيأتي بهم إلى طاولة المفاوضات.
وأضاف”فتحنا طريق الحديدة – صنعاء لخروج الميليشيات من دون مقاومة”.
واعتبر أن “تحرير الحديدة مدخل رئيسي لتحرير صنعاء، وأن ميناء الحديدة شريان رئيسي لتمويل الحوثي بالأسلحة الثقيلة من إيران”.
وحمل الحوثيين مسؤولية عرقلتها وصول سفن الإغاثة إلى ميناء الحديدة.وشدد على التزام بلاده بتسوية سياسية بناء على حوار وطني يمني برعاية أممية.
وكشف أن الأمور في اليمن حالياً تمر بنقطة تحول، و”طالما أن الحوثيين يسيطرون على الحديدة، فإنهم سيواصلون إعاقة سير العملية السياسية، مؤكداً أن تحرير الحديدة سيجبر الحوثيين على العودة إلى طاولة المفاوضات.
وأوضح أن قوات التحالف العربي أظهرت قدراً غير عادي من ضبط النفس أثناء قيامها بعمليتها الحالية، قائلا “انتهيت من إطلاع أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدين لدينا في أبوظبي على تفاصيل العملية التي تشنها قوات التحالف العربي حالياً لتحرير ميناء الحديدة من سيطرة الحوثيين.. انطلقت هذه العملية وفقاً للمعايير الدولية بهدف مساعدة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في مهمته الصعبة الرامية إلى إقناع الحوثيين بالانسحاب غير المشروط من الحديدة”.
وأشار إلى أن “شعب الحديدة لا يرغب بأن يحكمه متطرفون دينيون مدعومون من إيران، بل يريد أن يعيش حراً .. عقد شعب الحديدة وقوات التحالف العزم على تحرير المدينة، لأن ذلك سيقصر أمد الحرب .. أظهرت قوات التحالف قدراً غير عادي من ضبط النفس في خوضها للعملية، وسنواصل التركيز على هدفينا الرئيسيين، وهما حماية تدفق المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين”.
وشدد على ضرورة “اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان عدم تأثر المدنيين عند التعامل مع العدو”.
وتناول أبرز المصالح الأمنية الستراتيجية لدولة الإمارات والمجتمع الدولي في اليمن، التي تتضمن مواجهة النفوذ الإيراني في منطقة الخليج العربي، وإنهاء التهديدات غير المقبولة التي تشكّلها الصواريخ البالستية التي تزود إيران بها الحوثيين، ودحر تنظيم “القاعدة” في الجزيرة العربية، وحماية خطوط الملاحة الدولية.

وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش يتحدث في مؤتمر صحافي عن سير العملية السياسية في اليمن (أ ف ب)
The “Hodeida port operation will continue unless rebels withdraw unconditionally,” Gargash told a press conference in Dubai.
/ AFP / KARIM SAHIB
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 + 9 =