اطلع على منظومة "ثاد" الدفاعية خلال زيارته "لوكهيد مارتن"

محمد بن سلمان يبحث مع “أبل” في إثراء التعليم اطلع على منظومة "ثاد" الدفاعية خلال زيارته "لوكهيد مارتن"

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته مقر شركة أبل في سان فرانسيكو "الاناضول"

واشنطن – وكالات:
أجرى ولي العهد السعودي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، زيارة أمس، لشركة “أبل” في وادي السيلكون بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن ولي العهد التقى خلال الزيارة، الرئيس التنفيذي لشركة “أبل” تيم كوك، حيث استعرضا أوجه الشراكة من خلال عدد من المشاريع المشتركة بين الطرفين.
ومن بين المشاريع التي تم بحثها “المشاركة في تطوير التطبيقات في السعودية، وإثراء المحتوى العربي التعليمي في بيئة الفصول الدراسية مما يعزز تطوير منهج تعليمي إبداعي لطلاب التعليم العام”.
كما شهد الاجتماع “البحث في فرص العمل على تمكين الشباب السعودي من الحصول على التدريب في مقر الشركة”.
وأول من أمس، بحث الأمير محمد بن سلمان، مع الرئيسة التنفيذية لشركة “لوكهيد مارتن” الأميركية مارلين هيوستن، في خطط الشركة لتوطين تقنيات الصناعات الدفاعية والأقمار الصناعية في المملكة.
وضمن زيارة يجريها للولايات المتحدة منذ 20 مارس الماضي، زار محمد بن سلمان، مقر الشركة، في وادي السليكون بمدينة سان فرانسيسكو، واطلع على التقنيات المتقدمة في قطاعات الطيران والدفاع الجوي وتقنيات الصواريخ واتصالات الأقمار الصناعية، كما اطلع على منظومة الدفاع الجوي “ثاد” عالية التقنية، التي تتفاوض المملكة على شرائها وتوطين تقنياتها، حيث تخطط الشركة لإقامة مركز أبحاث وتطوير في المملكة.
‏وشاهد محمد بن سلمان، الأقمار الصناعية العالية الكفاءة والمبتكرة، التي يتم بناؤها لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والقمر “عربسات”، وهي الأولى من نوعها والأكثر دقة وكفاءة، ما سيعزز قدرات المملكة في التقنيات الفضائية.
أيضاً التقى بالمهندسين السعوديين الشباب الذين عملوا جنباً إلى جنب مع مهندسي “لوكهيد مارتن” لنقل وتوطين تقنية بناء وتصنيع الأقمار الصناعية واجراء الاختبارات الوظيفية والبيئية، والجهود المبذولة لبناء صناعة فضائية مستقبلية في السعودية وزيادة الفرص الاقتصادية وخلق فرص العمل في جميع أنحاء المملكة، وسيوفر القمر السعودي للاتصالات الأول قدرات عالية ومتقدمة للنطاق العريض (Ka-Band) بما يؤمن للقطاعات العسكرية والأمنية والمدنية شبكة فضائية للاتصالات المرئية والإنترنت والهاتف الاتصالات الامنة، تشمل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، ومن المقرر تسليم هذه الأقمار في نهاية هذا العام.
وفي ختام الزيارة وقع الأمير محمد بن سلمان على القطعة الأخيرة التي ستركب على القمر السعودي للإتصالات الأول قبل إطلاقه ليحلق في الفضاء بعبارة “فوق هام السحب”.
وأكدت الرئيسية التنفيذية لشركة “لوكهيد مارتن”، دعمها تحقيق طموحات ورؤية المملكة لتوطين الصناعات الدفاعية، والتزام الشركة بذلك.
كما التقى الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا، وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية.
إلى ذلك، أعلنت شركة “أمازون” عن عدد من الوظائف في الرياض وجدة، عقب اللقاء الذي جرى بين الأمير محمد بن سلمان والرئيس التنفيذي لـ”أمازون” جيف بيزوس، في سياتل الأسبوع الماضي، وذلك وفقا لصحيفة “سبق” السعودية.
يشار إلى أن محمد بن سلمان إلى إسبانيا الخميس المقبل، حيث يستقبله الملك فيليب السادس ويتوقع أن يصل الأحد، إلى فرنسا حيث يبقى حتى الثلاثاء.