جني أرباح على أسهم البنوك يهبط بالقطاع نقطتين بقيادة "الدولي" و"بيتك"

مخاوف إيقاف الشركات عن التداول لتأخرها في إعلان نتائجها تتراجع بالبورصة 19٫8 نقطة جني أرباح على أسهم البنوك يهبط بالقطاع نقطتين بقيادة "الدولي" و"بيتك"

كتب – محمود شندي:
عاد مؤشرسوق الكويت للاوراق المالية السعري الى التراجع من جديد في اولى جلسات الاسبوع بواقع ولكن بصورة محدودة لم تتجاوز 19.8 نقطة ليستقر عند مستوى 5375.7 نقطة نتيجة الضغوط البيعية على الاسهم الرخيصة التي اعلنت عن تراجع في بياناتها المالية في الربع الاول بالاضافة الى الشركات التي لم تعلن حتى الان عن نتائجها وذلك لانها مهددة بالايقاف عن التداول ، فيما كانت الاسهم القيادية بعيدة عن تلك التاثيرات مما جعلها اكثر استقرارا .
واتسمت جلسة الامس بالاختلاف والتباين في ادائها حيث انقسمت الجلسة مرحلتين حيث جاءت المرحلة الاولى على استقرار وهدوء في التداولات نتيجة تعادل القوي البيعية والشرائية ، لم يستمر هذا الاستقرار لمدة طويلة حيث دفعت الضغوط البيعية المؤشر الى التراجع بصورة تدريجية حتى بلغت ذروة التراجعات في الجزء الاخير من الجلسة بواقع 38 نقطة الا ان عمليات الشراء الانتقائية على بعض الشركات التي اعلنت عن نتائجها المالية الجيدة قلصت من تراجع المؤشر حتى جاءت تداولات المزاد لتحد من خسائر المؤشر بنحو 5 نقاط .
وشهدت جلسة الامس ضغوطا كبيرة نتيجة النتائج السلبية لبعض الشركات التي تراجعت ارباحها المالية في الربع الاول، وكذلك الشركات التي تكبدت خسائر وهو الامر الذي زاد من مخاوف المتداولون ودفعهم الى عرض تلك الاسهم للبيع ، فيما ارتفعت التخارجات على الاسهم التي لم تعلن عن نتائجها المالية في الربع الاول حتى الان وهو ما يشير الى ايقاف هذه الشركات اليوم عن التداول .
ومازالت مشكلة تاخر الشركات في الاعلان عن نتائجها المالية في الربع الاول تطل براسها على اداء السوق وخصوصا ان الشركات التي تتاخر حتي اليوم الاخير من المهلة تريد اختلاط نتائج الشركات وعدم القدرة على الفرز وقراءة المشهد بصورة اكثر وضوحا من اجل تقييم تلك الشركات بصورة عملية .
وعلى الرغم من تراجع السوق الا ان هناك العديد من العوامل الايجابية التي تؤثر على مسار السوق وفي مقدمتها ارتفاع اسعار النفط فوق 47 دولار للبرميل وهو من الامور الايجابية التي دائما ما تنعكس على السوق ، في حين مازالت مخاوف تراجع تصنيف دول الخليج تمثل هاجسا في الاسواق الخليجية وقد تنعكس على مسار تلك الاسواق في التداولات اليومية .
وحقق قطاع البنوك تراجعا بنحو نقطتين حيث تراجع سهم الدولي 4 فلوس ليغلق على 208 فلوس وتراجع سهم الاهلي المتحد فلسين ليغلق على 184 فلسا وتراجع سهم وربة 4 فلوس ليغلق على 174 فلسا فيما ارتفع سهم بيتك 5 فلوس ليغلق على 480 فلسا وارتفع سهم الاثمار 0.5 فلس ليغلق على 39 فلسا فيما استقر سهم الوطني عند 660 فلسا واستقر سهم الخليج عند 236 فلسا واستقر سهم التجاري عند مستوى 435 فلسا واستقر سهم بوبيان عند 400 فلسا .
وتراجع قطاع الخدمات 4.3 نقطة حيث تراجع سهم الكويتية 4 فلوس ليغلق على 85 فلسا وتراجع سهم الاستثمارات فلسين ليغلق على 116 فلسا وتراجع سهم الساحل فلسا ليغلق على 46 فلسا وتراجع سهم البيت 1.5 فلس ليغلق على 42.5 فلس وتراجع سهم الامان فلسا ليغلق على 50 فلسا وتراجع سهم الاولى فلسا ليغلق على 50 فلسا وتراجع سهم المال 0.5 فلس ليغلق على 29 فلسا وتراجع سهم اعيان فلسا ليغلق على 37 فلسا وتراجع سهم بيان 0.5 فلسا ليغلق على 34.5 فلس وتراجع سهم كفيك فلسين ليغلق على 37.5 فلسا وتراجع سهم الوطنية الدولية فلسا ليغلق على 56 فلسا وتراجع سهم المدار 0.5 فلس ليغلق على 145 فلسا وتراجع المدينة 0.5 فلس ليغلق على 39 فلسا وتراجع سهم نور 2.5 فلس ليغلق على 41 فلسا وتراجع سهم السورية 0.5 فلس ليغلق على 34.5 فلس .
مؤشرات السوق
وتراجع المؤشر العام للبورصة في نهاية التعاملات بضغوط من تراجع غالبية القطاعات وأكثرها تأثيراً “العقارات” و”الخدمات المالية”وانخفض المؤشر السعري في نهاية الجلسة 0.37% عند مستوى 5375.7 نقطة خاسراً 19.8 نقطة. كما تراجع الوزني 0.23%، فيما استقر مؤشر كويت 15 عند مستوى 845 نقطة وتباينت حركة التداولات ، حيث ارتفعت القيم 7.2% إلى 10.62 مليون دينار، مقابل 9.91 مليون دينار بالجلسة السابقة، بينما تراجعت الأحجام 17.5% إلى 129.66 مليون سهم مقابل 157.07 مليون سهم في جلسة الخميس.
وتراجعت تسعة قطاعات يتصدرها الرعاية الصحية بمعدل 1.88%، فيما ارتفعت مؤشرات ثلاثة قطاعات يتصدرها “التأمين” بنمو نسبته 2.06% ، كان قطاعا العقارات والخدمات المالية الأكثر تأثيراً بالمؤشرات، حيث انخفض الأول بقرابة الـ 1%، وتراجع الثاني بنحو 0.76%، كما تراجع “البنوك” بنسبة 0.24% وبالنسبة لأداء الأسهم، ارتفع 25 سهماً يتصدرها “أولى تكافل” بنمو معدله 25%، فيما تراجعت أسعار 33 سهماً يتصدرها “صناعات” بانخفاض نسبته 7.94% وعلى مستوى التداولات، تصدر سهم “بتروجلف” نشاط الكميات بحجم بلغ 20.74 مليون سهم بقيمة 955.1 ألف دينار، مرتفعاً 1.11% وحقق سهم “وطني” أكبر قيمة تداول بحدود 2.47 مليون دينار، وذلك من خلال تداول 3.76 مليون سهم، مستقراً عند سعر 660 فلساً.