مديرات رياض الأطفال: ندفع ثمن تخبط برنامج النظم المتكاملة "المعلمين" أكدت الحرص على معالجة القضية

0 66

عبرت مجموعة من مديرات رياض الأطفال عن تذمرهن وأسفهن لما حدث من تخبط في برنامج النظم المتكاملة المعني بتقويم كفاءة الموظفين، والتوقيت الخطأ لإقرار برنامجه المطور، ولوجود فجوة واسعة في التنسيق بين وزارة التربية من جانب، وديوان الخدمة من جانب آخر، الأمر الذي حمّل الإدارات المدرسية بشكل عام ورياض الأطفال بشكل خاص الأعباء المضاعفة والأضرار النفسية لمواصلة العمل في الفترتين الصباحية والمسائية وخلال فترة بدء الإجازة الصيفية وعلى حساب مسؤولياتهن الأسرية.
وتساءلت إحدى المديرات: لماذا لم يراع ديوان الخدمة المدنية الوضع الاستثنائي للإدارات المدرسية لكونها أوضاعها مغايرة تماما عن أوضاع كل العاملين في الوزارات ولكونها مقبلة على إجازة صيفية بعد فترة عناء خلال العام الدراسي.
وذكرت مديرة أخرى أن المشكلة ليست في البرنامج الجديد المطور فمن الطبيعي أن تكون هناك صعوبات وسلبيات ونواقص ولكن تكمن في عدم قدرة المسؤولين سواء في وزارة التربية أو ديوان الخدمة المدنية في معالجة السلبيات وتصحيح الأخطاء وسد النواقص في الوقت المناسب دون تحميل الإدارات المدرسية الأضرار والمزيد من الأعباء وخارج إطار فترة الدوام المدرسي.
على الصعيد نفسه كشفت إحدى مديرات المرحلة الثانوية عن المعاناة التي تعاني منها إدارات المرحلة من خلال الخلل القائم حاليا في إجراءات النظام المطور لتقويم الكفاءة وفي الأعباء الكبيرة التي يتحملونها حاليا مع فترة إعداد الشهادات واختبارات الدور الثاني.
من جانبها جددت جمعية المعلمين الكويتية مطالبها بضرورة وجود تنسيق مسبق واستثنائي ما بين الوزارة وديوان الخدمة المدنية في شأن القرارات والخطط والإجراءات المعنية بأهل الميدان من إدارات مدرسية ومن معلمين ومعلمات وبما يتوافق ومتطلبات الواقع الميداني وأهمية استقراره ومواعيد العطل والإجازات.
وذكر أمين سر الجمعية عايض السبيعي أن تطبيق برنامج النظم المتكاملة المطور يتطلب تنسيقاً مسبق بين الوزارة وديوان الخدمة المدنية وفي وقت كاف يراعى فيه عامل الوقت والتكامل في جميع البنود وإجراءات العمل في البرنامج إلى جانب وجود آلية تعمل على تسهيل مهام الإدارات المدرسية وتوفر لهم الأجواء المناسبة دون تحميلها مسؤولية أي تأخير أو أعباء إضافية وعلى حساب حقها في التمتع بالإجازة، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة سيلتقي بقيادات الوزارة لمناقشة واستعراض هذه القضية.

You might also like