مرام: “العذراء” مختلف عن السائد شكلاً ومضموناً سعيدة بلقب "سمراء الشاشة"... وتتمنى تجسيد "مهووسة" بالمشاهير

0 144

كتب – فالح العنزي:

طالبت “سمراء الشاشة” الفنانة مرام البلوشي القائمين على الحركة الفنية بضرورة الاهتمام بالمشتغلين في المسرح والتلفزيون، لاسيما الموهوبين منهم، خصوصا في الوقت الحالي، الذي انجرف فيه البعض مع تيار المال والشهرة.
وقالت مرام: “وصلت إلى مرحلة من النضج والفكر وارضاء ذاتي كممثلة، في المحافظة على الفن الذي اقدمه، والرسالة التي اؤديها، لذا فإن رسالتي “لمن يهمه الأمر” هي احتضان هؤلاء الموهوبين، وهم كثر في الساحة الفنية، بمختلف المجالات، ومنحهم فرصا جيدة، حتى يكونوا امتدادا حقيقيا للرواد، فمثلما وجد الفنانين الكبار الفرص الحقيقية للتعريف عن انفسهم وابراز مواهبهم وتقديم فن جيد في الاذاعة والتلفزيون والمسرح، فنحن ايضا بحاجة لمثل تلك الفرص”.
وعن جديدها اكدت مرام أنها تنتظر بشغف عرض مسلسلها “العذراء” للمخرج البحريني محمد القفاص، مشيرة الى انه سيكون نقلة نوعية في الدراما الخليجية، حيث يرصد يوميات مجموعة من السجينات، وأضافت: “أراهن على الاداء المختلف، وربما الصادم للممثلات سعاد علي، شجون، هيفاء حسين وغيرهن، فالعمل يقدم بصورة تلفزيونية ستعطي لغة مغايرة ومختلفة للمشاهد الخليجي، ولن اخوض في تفاصيل أكثر، بناء على تعليمات الجهة المنتجة. لكن باختصار العمل مختلف عن السائد شكلا وطعما ولونا.
وعبّرت مرام عن سعادتها بلقب “سمراء الشاشة” الذي اطلقته عليها المذيعة أسرار السعيد، مقدمة برنامج “ع السيف” الذي يعرض على شاشة قناة “ATv”، موضحة أن سر الرشاقة واللوك الجديدين يعود الى اصرارها على التفرغ للاهتمام باطلالتها وشكلها وأناقتها، باتباع رجيم وغذاء صحي، وممارسة الرياضة في المقام الأول.
وكشفت البلوشي عن أنها وكثير من الفنانين اضطروا للتنازل عن اجورهم وتخفيضها في السنوات الأخيرة، بسبب الازمة الانتاجية التي تمر بها الدراما الخليجية، متحدية من ينكر ذلك من المشتغلين في الساحة الفنية، وذكرت: “اضطررت لتخفيض اجري، بدافع حبي للفن والاصرار على الاستمرارية في المجال الذي أعشقه واحترفته، نافية ان تكون المادة شغلها الشاغل، بدليل ابتعادها عن الغناء في أوج شهرتها.
ونفت مرام وجود صراع بين مشاهير السوشيال ميديا من جهة والفنانين من جهة أخرى على “سحب البساط” من الآخر، وقالت إنها كممثلة لا ترى أو تؤيد ذلك، بسبب اختلاف المجالين عن بعضهما، وايضا عن الاجور الممنوحة لكل طرف، مشيرة الى انها تفضل عدم التعليق على ما أثير حول قضية تضخم ارصدة “الفاشينيستات”، ما لم يكن هناك قرائن ودلائل، ولم تستبعد ان تكون “السالفة بروباغندا”، هدفها الترويج للمشاهير من جديد.
وكشفت مرام عن أنها لا تزال تسعى لتجسيد شخصية الفتاة المجنونة او “المهووسة” بالمشاهير، وانها مستعدة لارتكاب كل الحماقات والتصرفات غير المسؤولة التي يرتكبها بعض المهووسين بالمشاهير العالميين.
وعن الهجوم الذي تعرضت لها شقيقتها الفنانة هند البلوشي بعد طرحها لكليب “مستفز”، قالت مرام: “أرى أن الهجوم ليس مبررا، ففكرة الاغنية مستحقة وموجودة، وأنا دعمتها ودعمت فكرة توجهها للغناء، والمضي في طريقها نحو تحقيق النجاحات، لكن للاسف، وهذه ظاهرة سلبية، قد قامت بعض حسابات “السوشيال ميديا” باقتطاع اجابة لي من مقابلة تلفزيونية سابقة مع المذيع صالح الراشد تحدثت فيها عن مرام الممثلة، وصعوبة ارتداء الكويتيات لبعض الملابس في الدراما العربية، مثل الحفر والقصير وخلافه، لكن تم تأويل الكلام وتفسيره وعمل مونتاج عليه بطريقة سلبية.

فريق مسلسل “العذراء”
You might also like