“مربو الثروة الحيوانية”: تعويض أي نقص نتيجة وقف أستراليا تصدير الأغنام إلى الكويت الاتحاد دعا الحكومة إلى عدم الاعتماد على الاستيراد ودعم القطاع الوطني

0

أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لمربي الثروة الحيوانية محمد البغيلي استعداد الاتحاد لتغطية جميع الاحتياجات من الأغنام والبقر وغيرها من الثروة الحيوانية التي يحتاجها السوق الكويتي تعويضا لأي نقص قد يطرأ نتيجة توجه الحكومة الأسترالية لوقف تصدير الأغنام الى الكويت.
وقال البغيلي في تصريح صحافي: إن توفر اللحوم على مدار العام وخاصة خلال شهر رمضان المبارك وعيدي الفطر والأضحى هو قضية أمن اجتماعي لا يمكن العبث به أو تركه للظروف وهو ما سبق وحذرنا منه مرارا وتكرارا ودعونا الحكومة للاهتمام بمربي الثروة الحيوانية وتوفير الدعم الكامل لهم بما يمكنهم من توفير افضل اللحوم على مدار العام وبأرخص الاسعار.
وأكد البغيلي أن الدول تحاول الاكتفاء الذاتي من اللحوم توفيرا لأموال ضخمة يتم إهدارها في عمليات الاستيراد وايضاً لتوفير منتج محلي وطني مضمون الفحص الطبي وخلوه من اي أمراض وذي جوده عالية وباسعار تناسب افراد الاسرة من المواطنين والمقيمين.
ودعا الحكومة الى تغيير سياستها تجاه الثروة الحيوانية عبر دعم كامل للمربين الذين هم أبناء الكويت أولاً وأخيراً ووقف عمليات الاستيراد وهدر الأموال وما يتبعها من عمليات تنفيع والاعتماد بشكل رئيسي على المنتج الوطني وإعطاءه الاولوية القصوى وتوفير كل ما يلزم للوقوف على راحة المربين وتذليل كافة الصعاب أمامهم.
واشار إلى أن الاتحاد مستمر في توفير جميع اللحوم الحية التي تناسب متطلبات الأسر في الكويت بافضل الاسعار خلال شهر رمضان المبارك والأعياد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة + عشرين =