مرجع إيراني يتهم حكومة روحاني بالتربح من أزمة الدولار

0 17

طهران – وكالات: شنّ المرجع الشيعي الإيراني ناصر مكارم الشيرازي، ما يشبه الحرب على الحكومة الإيرانية، محمّلاً إياها المسؤولية عن ارتفاع الأسعار، كما اتهمها بالتربح من ارتفاع سعر الدولار، ومؤكدا أن “الحكومة ليست بريئة في أزمة الغلاء التي أرهقت الإيرانيين وقصمت ظهورهم”.
واتهم الحكومة بانها وراء الفوضى في سوق العملات الأجنبية، مشيرا إلى أسواق تجارة العملة في إيران، بين السوق الرسمية والسوق الحرة ممثلةً في شركات الصرافة، وثالثاً السوق السوداء، مؤكدا أن هذه الفوضى من صنع الحكومة التي تتربح من ارتفاع سعر الدولار أمام العملة المحلية، متهما حكومة روحاني بأنها تعمل جاهدة حتى لا ينخفض الدولار إلى ما دون 10 آلاف تومان للدولار الواحد، مضيفاً بالقول إنه “من الواضح أنهم متورطون في هذه الأزمة”.
من جانبه، انتقد مرجع التقليد حسين نوري همداني، الموافقة على انضمام بلاده لمعاهدة مكافحة تمويل الإرهاب، متسائلاً عن “معنى الإرهاب” الذي وقع نواب البرلمان على مواجهته، وانتقد موافقة النواب على “تسمية عرفتها وحددت طبيعتها الولايات المتحدة”، داعيا إلى “مراجعة بنود المعاهدة” في مجلس صيانة الدستور، والنظر بدقة في البنود التي “يمكن أن تكون مخالفة للشريعة الإسلامية ودستور الجمهورية الإسلامية”.

You might also like