شفافيات

مرحبا بقادة دول «مجلس التعاون» الخليجي الكرام شفافيات

د.حمود الحطاب

د. حمود الحطاب

أهلا بكم سلاطين وملوك وأمراء ورؤساء دول «مجلس التعاون» الخليجي، ومن في معيتكم من وفود.
حللتم أهلا في بلدكم الثاني الكويت مُرَحَّباً بكم من قبل أخيكم حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظكم الله جميعا.
وحرصا على ثمين وقتكم أختصر أماني ورغبات وتطلعات شعوب الخليج تجاهكم وتجاه اجتماعكم نسأل الله أن يبارك فيه.
أولا: بالنسبة للخلافات الخليجية التي اوقعتها الشياطين الإنسية، والجنية، بين الإخوة؛ فأحسن حل خليجي لها هو ماتعارف عليه أهل الخليج من الحِكَم والرأي ، فالحل ببساطة هو: «هَوِّنْها وتَهون» وهو نفس قول الله تعالى: «إن كيد الشيطان كان ضعيفا» وتعالوا نبعد عنا كيد الشياطين أيا كانت ؛ونسهل على أنفسنا كل ما تصعبه علينا نفوسنا وتلك الشياطين. «هونوها وتهون.»
ثانيا: نحن شعوب الخليج أمة واحدة متقاربة الطبائع، موحدة الدين والعقيدة متقاربة اللهجات والعادات والتقاليد، مشتركة التاريخ ؛ كما أننا جزء لا يتجزأ من الأمة العربية المجيدة ولا ننفصل عنها بحال من الأحوال فما أُكِلْنا إلا يومَ أُكل الثور الأبيض ؛وسامحونا من المثل المعروف هذا. كما أننا كيان لا ينفصل عن الأمة الاسلامية فهي عمقنا الستراتيجي والقيمي والديني والسياسي والاقتصادي والعسكري والأمني ؛ودول العالم الإسلامي لها مكانتها ووزنها بين الأمم وخذوا على سبيل المثال الجمهورية التركية وباكستان وماليزيا واندونيسيا.
ونحن كذلك عالميون نشترك مع العالم في خصائص كثيرة ونؤمن مع العالم بقضايا الإنسانية كما نؤمن معهم برسائل الأديان السماوية المشتركة ونتطلع للسلام والوئام مع كل شعوب العالم الحر وننبذ الاستعمار والعنصرية ونحارب التطرف والعنصرية ونتطلع لايقاف الحروب والقتل والدمار الذي يصيب الإنسانية لأهداف شيطانية. ونحن أيها القادة الكرام بعد كل هذا نتطلع إلى جهدكم في إعادة بناء وحدة شخصيتنا وأجيالنا القادمة بهذا التكوين الشامل، ونحن وأجيالنا القادمة قد سلمناكم هذه الأمانة.
قال تعالى: «إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال… الآية الكريمة»وأنتم أهلها أن تعيدونا إلى كرامة هذه المنظمة الانسانية المتكاملة وأن تلتفتوا نحو المزيد من التنمية لبلادنا وأن تغنوا شعوبكم وتوسعوا عليهم حياتهم فشعوبكم محبة لكم واثقة فيكم وفي قدراتكم وفي أن في قدراتكم الفذة ستسعى لإسعادها كما أنها واثقة بأن توصلوا سفينتها لبر الأمان.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ومراحب… مراحب بكم بيننا في بلدكم الكويت ودمتم سالمين غانمين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحابته الكرام أجمعين.

كاتب كويتي