مرضى كويتيون أوقف علاجهم يهددون بالاعتصام أمام “الصحة العالمية” "حقوق الانسان" تحيل الشكوى إلى القضاء الدولي

0 20

“السياسة” – خاص:

هدد عدد من المرضى الكويتيين بتنفيذ اعتصام امام مكتب منظمة الصحة العالمية في الولايات المتحدة الأميركية الاسبوع المقبل احتجاجا على “قرارات وزارة الصحة وقف علاجهم على نفقة الدولة في المستشفيات الأميركية الأمر الذي الحق بهم ضررا بالغا”، وأشاروا إلى أن منظمة الصحة العالمية “ستحيل احدى القضايا الى منظمة حقوق الانسان ومن ثم القضاء الدولي”. وقال المواطن المريض المستشار خالد الفريح في بيانات حصلت “السياسة” على نسخة منها: “تقدمت بشكوى رسمية ضد وزارة الصحة في منظمة الصحة العالمية بسبب رفضها استكمال علاجي في أميركا رغم حصولي على حكم قضائي باستكمال علاجي من الكويت”، مضيفا: “عانيت مع مرض صنف على انه أحد اكثر خمسة امراض ندرة في العالم منذ العام 2006 ولم تتمكن الوزارة من معالجتي”. وتابع، “تم ارسالي في العام 2008 الى مستشفى مايو كلينيك التي حاولت علاجي على مدى خمس سنوات، إلا أنه في عام 2012 انتكست حالتي الصحية وأصبت بامساك شديد ومزمن، ولم تستطع المستشفيات الكويتية علاجي فطلبت من الوزارة ارسالي الى المستشفى الأميركي مرة اخرى إلا أن الوزارة رفضت، الأمر الذي دفعني الى اللجوء للقضاء الكويتي حيث حصلت على حكم تمييزي باستكمال علاجي في الولايات المتحدة بكتاب تنفيذ في فبراير الماضي”. وقال: “ذهبت الى اميركا لاستكمال العلاج في المستشفى نفسها إلا أنها ادعت علي أنني أعاني من الوهم في كتاب أرسلته إلى المكتب الصحي، فطلبت من الوزارة تحويلي إلى مستشفى آخر، وتم تحويلي الى مستشفى جون هوبكينز وأجريت لي عملية تركيب بايب بلاستيك في بطني”. وأضاف: “بعد اجراء العملية ظهرت عندي مشاكل صحية اخرى فطلبت من الوزارة التي أوقفت علاجي 7 مرات استكمال العلاج بناء على تقرير صحي من مستشفى جون هوبكينز، وحصلت على حكم اخر باستكمال العلاج واجراء عملية في 18 يناير الماضي، الا ان الوزارة تأخرت في تنفيذ القرار واجريت العملية في 1 مارس”.

You might also like