مركز كردي يعيد تأهيل “أشبال الخلافة”

0

دمشق – أ ف ب: يشرف مركز هوري لحماية وتعليم الأطفال في شمال شرق سورية، على إعادة تأهيل “أشبال الخلافة”، وهم الأطفال والشباب الصغار الذين كان يعدهم تنظيم “داعش” لارتكاب الأعمال الوحشية.
ويقبع الشباب الصغار، وتتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، حالياً في المركز الذي تشرف عليه الإدارة الذاتية الكردية ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سورية، وهم يقضون وقتهم في الرياضة ومتابعة دروس عدة من “الأخلاق” والانضباط إلى اللغات والمهن.
وقد تم اختيار عدد من “أشبال الخلافة” للانضمام إلى المركز بهدف منحهم فرصة ثانية ولتخفيف العبء عن سجون امتلأت بأشخاص يشتبه بأنهم متطرفون وكبادرة حسن نية من الأكراد تجاه عشائر في المنطقة تقربت في السابق من التنظيم المتطرف.وقالت المشرفة في المركز روكن خليل “لم يكن الكثير من الشباب يلقي علينا التحية أو يسلم علينا باليد، ولا حتى ينظر مباشرة إلى وجوهنا، حالياً تغيروا وباتوا أكثر وداً”.
وأضافت “تدير مركز هوري موظفات في الإدارة الذاتية الكردية، ويمنع فيه الحديث في الدين ويفرض على نزلائه حلاقة ذقونهم وارتداء كنزة وبنطالاً بدلاً من الزي الفضفاض الذي كان يفرضه التنظيم المتطرف ويعرف باللباس الأفغاني”.
ويخضع “أشبال الخلافة” السابقون لبرنامج يومي مكثف، يمارسون الرياضة وخصوصاً كرة اليد، ويحضرون طعامهم بيدهم ويدرسون اللغتين العربية والكردية فضلاً عن التاريخ والجغرافيا و”الأخلاق”.
كما يحضرون ورشات عمل لتعلم مهن عدة بينها الخياطة والحلاقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 5 =