مروان عبد الله لـ”السياسة “: ليترك سليماني لبنان وشأنه

0

بيروت – “السياسة”: وسط استمرار تصاعد المواقف المنددة بكلام قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، تمنى عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب بلال عبد الله في تصريح لـ “السياسة”، على سليماني أن يدع لبنان وشأنه ويهتم أكثر بالعراق بعد الهزيمة التي مُني بها فريقه في هذا البلد، وما تلاها من إحراق لصناديق الانتخابات بعد التثبت من هزيمة حلفائه.
ورأى أن هذه التصريحات “لا تغني ولا تسمن، وقد كنا بالغنى عنها، فهي تحرج حلفاء إيران وتحرج كافة القوى السياسية التي أصبح لها حضور وازن في مجلس النواب، وسيكون لها حضور على مستوى تشكيل الحكومة أيضاً”، مشيراً إلى أن “السياسة في لبنان كانت وستبقى توافقية، باعتبار أن هذا البلد لا يحكم إلا بالتوافق. وعلى هذا الأساس أنصح قاسم سليماني ترك لبنان جانباً، وعدم التدخل بشؤونه الداخلية، فيكون ذلك أفضل لنا وله”.
وعن رأيه في الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة، لفت عبد الله إلى أن عملية تشكيل الحكومة في لبنان تأخذ وقتاً، بسبب طبيعة البلد وظروفه الداخلية المرتبطة بشكل أو بآخر بالظروف التي تمر بها المنطقة وما يجري من حوله، مرجحاً الانتهاء من تشكيل الحكومة بعد عيد الفطر السعيد، ومتمنياً عدم إطالة الوقت، لأن ظروف لبنان الداخلية تحتم وجود حكومة بأي شكل من الأشكال، لأنّ أمامها مهمتين: معالجة الوضع الاقتصادي واستقرار الوضع الأمني، ولن يتم ذلك إلا بالاتفاق على حل عقلاني يكون بتوافق الجميع.
ووصف زيارة رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط إلى السعودية بـ”الممتازة” والناجحة بكل المقاييس، وهي كانت ضرورية في هذا الظرف الذي تمر به المنطقة ولبنان، وقد تم توضيح كل العملية السياسية التي شهدها لبنان في هذه الفترة، من خلال التوازنات القائمة. كما تطرقت المحادثات إلى كيفية توفير الدعم المطلوب للبنان في هذه المرحلة، من قبل دول الخليج وضرورة مساعدته على تجاوز هذه المرحلة التي يمر بها للحفاظ على اقتصاده بالحد الأدنى
وعن لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أوضح عبد الله بأنه لن يكون لهذا اللقاء أية انعكاسات إيجابية على دول المنطقة، وقال: حتى الساعة لم نفهم نحن ولم يفهم العالم سياسة ترامب وسياسة الأخ الرفيق كيم، وإننا مع كل لقاء أو تسوية تزيل التشنج في العالم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر + ثلاثة عشر =