مراجعون أكدوا لـ «السياسة» إنجاز معاملاتهم في وقت قصير وأشادوا بتعامل الموظفين الراقي

مرور الفروانية… وداعا للازدحام والواسطات.. ومرحبا بطابور المخالفات مراجعون أكدوا لـ «السياسة» إنجاز معاملاتهم في وقت قصير وأشادوا بتعامل الموظفين الراقي

دفع المخالفات

أم محمود: التحصيل بـ «الكي نت» يعذب المراجعين ان كان ليس لديهم رصيد
الحمد: نحتاج لوجود مكتب للمرور في جميع المناطق تفاديا للازدحام
الفايد: نتمنى أن تصبح المعاملة إلكترونية ينفذها صاحبها ويأتي لتسلمها
محمود: المراجع لا يجلس أكثر من نصف ساعة ولا مشكلة في مواقف السيارات
الحسيني: مرور الفروانية تخطى العقبات السابقة وأصبح نموذجاً يحتذى
منصور: ربط الرخصة بمدة الإقامة يتسبب بالضغط على الموظفين

تحقيق – ناجح بلال:

اكد عدد من المواطنين والوافدين انسيابية اجراءات الادارة العامة لمرور الفروانية ومرونتها، مشيرين الى ان سعة المبنى متعدد الطوابق قضت تماما على الازدحامات السابقة.
وقالوا في تحقيق خاص لـ «السياسة»: ان الاشكالية التي تواجههم فقط هي طوابير دفع المخالفات، مشددين على اهمية زيادة اعداد الموظفين لتفادي هذه الاشكالية.
واشاروا الى ان دفع المخالفات عن طريق الكي نت من الاشكاليات الاخرى التي تحتاج الى معالجة ضرورية لان الكثير من المراجعين ربما لا يكون هناك رصيد في حسابهم رغم ان انهاء المعاملات يتم الان بمنتهى السرعة دون محاباة لاحد.
ولفتوا الى ان من الصعوبات ربط رخصة القيادة بمدة الاقامة، موضحين ان هذا الامر يشكل معاناة للمراجعين وضغطا مستمرا للموظفين وفيما يلي التفاصيل:
بداية التقينا المواطن سعود عبدالله الذي بين ان مشكلة الازدحام غير موجودة في ادارة مرور الفروانية وهذا الامر بحد ذاته يبشر بالخير لان هناك ادارات مرور تعج بالازدحام الشديد، متسائلا: لماذا لا تقتدي الادارات الاخرى بالنهج نفسه الذي تنتهجه ادارة مرور الفروانية؟
وتشير ام محمود الى أن انهاء المعاملات في ادارة مرور الفروانية لا يمر بأي صعوبة تذكر والموظفون بجميع رتبهم يتعاملون بأريحية مع جميع المراجعين لكن المشكلة الوحيدة التي واجهتها عند دفع المخالفات انه يتم التحصيل بـ «الكي نت» فقط، لافتة الى ان هذه الاشكالية تؤدي الى تعذيب المراجعين خصوصا اذا كانت الكي نت بلا رصيد ما يؤدي الى ازدحام طوابير دفع المخالفات.
ويتدخل حمدان الحمد في الحديث قائلا انه ينبغي ان يكون هناك مكتب للمرور في جميع مناطق الكويت تفاديا لحالة الازدحامات لان هناك ادارات مرور تعج بالازدحام الشديد، كما هو الحال لادارة مرور العاصمة.
وترى سمراء الفايد ان المعاملة داخل ادارة مرور الفروانية لا يمكن القول انها جافة ولكن نتمنى ان تنتهي جميع الاجراءات بطريقة الكترونية بحيث يدخل المراجع جميع البيانات بنفسه على موقع الادارة العامة للمرور ثم يأتي فقط لاستلام المعاملة.
واشار جمعة محمود الى اريحية مبنى ادارة مرور الفروانية تتم فيه معاملات المراجعين بأريحية مختلفة تماما عن المبنى السابق القديم مبينا ان المراجع لا يجلس اكثر من نصف ساعة لانهاء معاملته، بينما كان في السابق يظل لاكثر من ساعتين متمنيا ان تكون جميع ادارات المرور على نفس ادارة الفروانية.
واضاف محمود ان التعامل من قبل الموظفين مع المراجعين يتم بمنتهى الاحترام والتقدير، مشيرا الى ان حالات الواسطة تكاد تكون اختفت تماما حيث ان كل مراجع ينتظر دوره دون محاباة لاحد مبينا انه لا توجد اي مشكلة كذلك لمواقف السيارات مقترحا ان يتم تحصيل المخالفات عن طريق الطوابع خصوصا بدلا من نظام الدفع بالكي نت الذي يبين مشكلة للكثير من الوافدين، مشيرا الى ان التعامل في ادارة مرور الفروانية يظل الافضل بالنسبة لادارات المرور الاخرى.
ويقول مسعد الحسيني ان ادارة مرور الفروانية تخطت العقبات السابقة حيث ان المعاملات فيها الكترونية خلافا للسابق، مشيرا الى ان هذه الادارة اصبحت نموذجا يحتذى به في تخليص المعاملات.
والتقينا جمال منصور الذي قال ان هناك بعض الصعوبات منها ربط الرخصة بمدة الاقامة، متسائلا: هل يعقل ان اقوم بتجديد الرخصة كل عام؟ مشيرا الى ان الاشكالية في الوقت فمعظم العاملين في القطاع الخاص يحصلون على اجازة بشق الانفس، متسائلا: لماذا لا تكون مدة سريان رخصة القيادة عشر سنوات، كما كانت في السابق؟ مشيرا الى انه يعي تماما ان الامر لا يخص ادارة مرور الفروانية ولكن المطالبة باعطاء مدة زمنية طويلة لرخصة القيادة لن يشكل اي ضغط على الموظفين.