مساعدات كويتية متواصلة لليمن وبنغلاديش وغانا حقائب مدرسية لـ 1500 من الطلبة والأيتام في دكا

0

واصلت الجهات الإنسانية الكويتية نشاطها الكبير خلال الأسبوع الذي انتهى الجمعة الماضي وشهد العديد من الفعاليات وتقديم المساعدات والتبرعات وتطوع أفراد المجتمع والتصريحات المؤكدة على استمرار المساعدات بنفس الوتيرة ودون أي انقطاع. هذا العمل الإنساني كالعادة توزع في عدة مناطق كما تنوع في عطائه وهو ما سنتحدث عنه في التقرير الأسبوعي التالي:
نبدأ من اليمن حيث سيرت «حملة الكويت بجانبكم» التابعة للجمعية الكويتية للاغاثة يوم أول امس الجمعة قوافل إغاثية جديدة شملت مديريات الخوخة والتحيحتا وحييس ومخيمات النزوح في عدن وتضمنت 2554 سلة غذائية وأكثر من أربعة آلاف تنكر مياه وذلك في إطار الحملة الإغاثة العاجلة التي أطلقتها الجمعية لنجدة أهالي محافظة الحديدة والنازحين منها.
وفي هذا الصدد قال رئيس لجنة الإغاثة بالجمعية الكويتية المهندس جمال النوري : إن الجمعية تسعى من خلال توزيع هذه المساعدات الإغاثية الى تخفيف معاناة النازحين الذين يعيشون أوضاعا صعبة تشهدها البلاد بجانب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الأسواق. وأوضح النوري أن مشروع توزيع المواد الغذائية والإيوائية والمياه يأتي ضمن عدة مشاريع خيرية تمولها الجمعية الكويتية للإغاثة في العديد من المحافظات اليمنية المحررة مضيفا أن الجمعية الكويتية للاغاثة مستمرة في إرسال قوافل الخير الكويتية لإنقاذ ودعم الأشقاء باليمن.
ومن ناحية أخرى تقدم محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر بالشكر الجزيل للكويت الشقيقة والجمعية الكويتية للاغاثة والتي وصفها بأنها سباقة دائما في إغاثة الملهوفين ونجدة المكروبين مؤكدا تأمين القوافل الإغاثية التي تنفذها الجمعية وكذلك تزويد الكويتية للإغاثة بالإحصائيات اللازمة.
وعلى صعيد آخر سيرت الجمعية الكويتية للاغاثة مؤخرا رحلتين جويتين على متن الخطوط الجوية اليمنية من وإلى جزير سقطرى اليمنية عبر مطار سيئون الدولي بحضرموت شرقي اليمن. وساهمت «الكويتية للاغاثة» خلال هذه الرحلات المجانية في تيسير السفر لنحو 300 راكب من المعسرين والمحتاجين من أبناء جزيرة سقطرى العالقين في مختلف محافظات الجمهورية ومعظمهم من طلاب الجامعات والمرضى حيث اشتملت الرحلة على قرابة ثلاثة أطنان من المواد الإغاثية الغذائية الضرورية التي يحتاجها أبناء الجزيرة وتقدمها الجمعية الكويتية للاغاثة كهدية للأسر المحتاجة في سقطرى.

اللقاحات لبنغلاديش
وننتقل الى بنغلاديش حيث اختتمت الجمعية الكويتية للاغاثة يوم الاثنين الماضي برنامجا إغاثيا شمل توفير اللقاحات والتطعيمات للأطفال وتوزيع الحقائب المدرسية لعدد 1500 من الطلبة والأيتام وتقديم الهدايا لهم.
وشارك في البرنامج الاغاثي الذي بدأ في 25 يوليو الجاري 36 طالبا وطالبة من كلية الطب في جامعة الكويت اضافة الى جمعية النجاة الخيرية.
وأشاد رئيس قطاع المكاتب الخارجية بالجمعية الكويتية للاغاثة ورئيس الوفد محمد الهولي في بيان بالجهود الحثيثة التي بذلها طلبة جامعة الكويت وتحملهم عناء السفر ودرجات الحرارة العالية من أجل دعم العمل الاغاثي والانساني في بنغلاديش.
وأعرب الهولي عن تقديره للجهود التي قامت بها وزارة الخارجية الكويتية من أجل تسهيل عمل الوفد وإنجاح البرنامج الاغاثي تماشيا مع دور الكويت بصفتها مركزا للعمل الانساني.
وفي غانا وبحضور سفير الكويت في أكرا محمد الفيلكاوي تم في مقر السفارة أول أمس، تسليم شيك بقيمة 3ر546 ألف دولار أمريكي من بعض المحسنين بدولة الكويت كتبرع لجمعية الرعاية الاجتماعية – فرع غانا تسلمه مديرها التنفيذي منصور أبو زيد وذلك بحضور السكرتير الأول حميدي المطيري والملحق الإداري ناصر الدوسري. وتقدم أبو زيد بالشكر الجزيل الى السفير وكذلك الى المحسنين بدولة الكويت على هذا التبرع السخي متمنيا ان يدوم العز والنجاح لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا.
وبالعودة الى اليمن بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد السعدي مع رئيس لجنة الاغاثة بالجمعية الكويتية للاغاثة جمال النوري بالعاصمة الموقتة «عدن» فتح فرع للجمعية في اليمن.
وناقش الطرفان بحسب بيان للجمعية الأحد الماضي طلب الجمعية الكويتية بفتح فرع لها في اليمن ليقوم بالإشراف والمتابعة للمشاريع الإغاثية الكويتية في المحافظات اليمنية ضمن حملة «الكويت الى جانبكم» من خلال شركاء محليين. وذكر البيان ان الوزير اليمني أبدى الاستعداد لتقديم كل التسهيلات وتذليل الصعوبات في هذا الجانب مشيدا بعمل الجمعية الكويتية للاغاثة وإسهامها في تقديم يد العون للمحتاجين مع ما يشهده اليمن من حرب مستمرة.
وقال الحساوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب زيارته وسفير الكويت لدى تنزانيا جاسم الناجم مقر الصليب الأحمر التنزاني إن الجهود الانسانية والاغاثية الخيرة التي تؤديها الكويت ممثلة بالهلال الأحمر الكويتي في القارة السمراء ولا سيما في تنزانيا تحظى بتقدير عال من تنزانيا قيادة وحكومة وشعبا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 2 =