مسجد المباركية! زين و شين

0 74

طلال السعيد

مسجد عمر بن الخطاب في المواقف التي تسمى شعبيا”مواقف البلدية” في منطقة المباركية، هذا المسجد مبني من الـ”كيربي” او المباني الموقتة، وهو عبارة عن جزأين الجزء الاول شاليه، ثم ألصقت فيه توسعة بالـ”كيربي” تفتقر حتى الى العزل الحراري، والمنظر الجيد أن هذا المسجد في كل الفروض باستثناء فريضة الفجر يمتلئ بالمصلين عن آخره، حتى ان بعض المصلين ينتظرون خروج المصلين ليدخلوا المسجد كي يصلوا جماعة، مع من حضر للمسجد متأخرا، ولا اعرف هل تقام به صلاة الجمعة ام لا؟، ولكن لاحظت وجود لوحة تذّكر بموعد صلاة عيد رمضان الماضي، وكأنه أقيمت به صلاة العيد حسب الظاهر.
المهم ان هذا المبنى الموقت لمسجد عمر بن الخطاب في منطقة المباركية، يكاد يمتلئ في كل فرض بالمصلين حتى في يوم الجمعة، الذي تقفل فيه بعض المحال التجارية، على اعتبار ان المسجد يقع في وسط المحال التجارية، او أن اكثر المصلين فيه من العاملين بالمحال، الاّ انه حتى في يوم الجمعة يوم العطلة يكاد يمتلئ كذلك بالمصلين من رواد السوق.
هذا المسجد بحاجة ماسة الى اعادة إعماره كمبنى دائم بدلا من الموقت على ان يبقى المسجد الموقت الحالي مكانه ويبنى مسجد بجواره، فالمساحة هناك كبيرة جدا، وكافية لإقامة مسجد دائم ثم يزال المبنى الموقت الذي يكاد يكون دائما بعد أن ينتهي العمل بالمسجد الجديد.
لا اعتقد ان الكويت بلد الخير تخلو من محبي الخير والمتبرعين الذين يبحثون عن الأجر والثواب، وادعو اهل الخير الى زيارة هذا المسجد والصلاة فيه، في اَي فرض يرونه، للتأكد من ضرورة تحويله من موقت الى دائم، فمكانه مهم جدا، ولا توجد مساجد قريبة منه.
المصلون في هذا المسجد مع الاسف الشديد يتوضأون في العراء بطريقة بدائية جدا، والمسجد بحالة بحث دائم عن متبرع من اصحاب سيارات نقل المياه لتزويده بالماء الذي يحتاجه المصلون، واجهزة التكييف لا تكاد تكفي، وليس هناك دورات مياه بمعنى الكلمة، يستفيد منها المصلون ورواد السوق، خصوصا ان نصف الشعب الكويتي يعاني من السكر، ولا يوجد مكان لقضاء الحاجة في منطقة السوق!
ننقل بأمانة وصدق حال بيت من بيوت الله أقيم بتبرعات جمعت من اهل الخير حسب إمكانياتهم، لكن لا قدرته الاستيعابية ولا بنيانه البسيط يتناسبان مع مكانة المسجد، ومكانه، ولا مع عدد المصلين الذين هم في تزايد مستمر، حتى ان في بعض الفروض تقام ثلاث جماعات، ما ان تنتهي جماعة الا وتصلي الاخرى، نظرا لكثرة المصلين، جزاهم الله خيرا، فهل من متبرع يبحث عن الأجر والثواب يتفاعل معنا، او لعل “الاوقاف” تضع هذا المسجد في عين اعتبارها، وتعطيه الاولوية عند وجود متبرع اوتتكرم ببنائه على حسابها فتحوله من موقت الى دائم…زين.

You might also like