“مشاعر” شيرين طاغية… وزياد برجي “يا غالي عليا” الحضور الجماهيري فاق التوقعات في حفل قاعة البركة

0 4

كتب – مفرح حجاب:

أحيت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب بمشاركة الفنان اللبناني زياد برجي حفلة غنائية مميزة في قاعة البركة بفندق كروان بلازا من تنظيم شركة “الهضبة ميوزك” للمنتج رامي عمران برعاية وحضور الشيخ دعيج الخليفة، وسط حضور جماهيري لم تتسع له القاعة، بعدما نفذت التذاكر، وحملت الليلة مفاجآت كبيرة للفنانين المشاركين فيها سواء لجهة الحضور أو شكل المسرح والأجواء بشكل عام، وحتى مقدم الحفل الإعلامي صالح الراشد الذي جعل للتقديم شكلا جديدا.
عند الساعة العاشرة وخمسة وعشرين دقيقة أطل المذيع صالح الراشد في ثياب أنيقة مرحبا بالحضور ومثنيا على وصول الجمهور كامل العدد قبل بدء الحفل، وأثناء تقديمه استطاع مغازلة الجمهور بكلمات رقيقة حتى أن التصفيق له أوقفه أكثر من مرة عن الكلام، عندما وصف شيرين بالمصرية “الجدعة وبنت البلد”، بعدها دخلت شيرين القاعة بفستان لامع وأنيق محاولة إيقاف الفرقة عن العزف لتشكر الجمهور الكويتي الذي غصت به القاعة، وقالت: “أولا أقول للفنان عبدالله الرويشد حمدا لله على السلامة… وأنتو أحلى جمهور في الدنيا.. واشعر أنني أغني في مسرح هلا فبراير”.
على الفور حلقت شيرين مع الطرب وأشعلت المسرح دفئا ورومانسية ولم تهدأ طوال فقرتها الغنائية، وكانت على حوار دائم مع الجمهور في كل أغنية تقدمها وكانت البداية مع أغنية “أنا كتير” فصاح الجمهور معها وتبادل معها الغناء، ثم ركزت على الرومانسية من جديد وقدمت “لو أنا والمنى” ، لكنها سرعان ما عادت إلى الدلال والإيقاع وقدمت “أنا مش بتاعة الكلام ده” وراحت تلف المسرح بتمايلها وسحرها، ليوقفها الجمهور بالتصفيق عن الغناء، ثم تخاطب الحضور “أشعر إن هذا اليوم ليس عاديا”، لتكمل الغناء بالعودة إلى الرومانسية من جديد بناء على طلب الجمهور والعائلات التي حضرت الحفل وقدمت لها باقات الزهور، حيث أدت أغنية “زي الملاك”، لتشعل بعدها القاعة مع أغنيتي “أنا في الغرام، وهو ده”، وفجأة طلب الجمهور أن تؤدي أغنية لكوكب الشرق فغنت “أنت عمري” بشكل رائع واتبعتها بأداء “كنت نسيتني”.. ولم تهدأ شيرين، التي ظلت تغني على غير العادة لمدة ساعتين وربع الساعة، وعادت إلى مغازلة الجمهور مرة أخرى بأغنية فضل شاكر”معقول”، ثم قلبت الأجواء داخل قاعة الحفل حين غنت “مشاعر” ولم تتغلب على الحضور، الذي استوقفها وشاركها الغناء، لتذهب بعد ذلك إلى جارة القمر فيروز وتغني “نسم علينا الهوا” وتعيد أيام الزمن الجميل بأغنية نجاة الصغيرة “أما براوة”.
تحدت شيرين الزمن في هذه الليلة ولم تشبع من الغناء وسط الحماسة الموجودة من الحضور، فغنت “جرح تاني ” ثم “اصدق مين، ومتحاسبنيش”، لكنها حركت جنبات المسرح حين قدمت “آه يا ليل”، لتعود إلى الرومانسية بناء على طلب الجمهور، فقدمت ” كدا يا قلبي يا حتة مني” وعادت إلى أغنيات الغزل وقدمت “أنا مش مبيناله، ومنك لله ، ومنسية” واختتمت إطلالتها بأغنية “صبري قليل”، حيث كادت ألا تنهي فقرتها الغنائية وكأنها متعطشة للغناء بشكل لم يسبق لها من قبل، حيث أبدت إعجابها بالمسرح وتقنياته والشاشات العملاقة والإضاءة، وقد رافقها في الحفل زوجها الفنان حسام حبيب الذي تواجد في الكواليس مع الإعلاميين، وكشف عن أن ألبوم شيرين المقبل سيحمل مفاجآت جديدة، كذلك بذل المنتج رامي عمران والزميل نايف الشمري جهدا كبيرا من أجل راحة الإعلاميين وتذليل الصعاب، حيث كانت مقاعدهم في الحفل VIP .
عند الساعة الواحدة صباحا أطل الفنان اللبناني زياد برجي على المسرح مرحبا بالحضور ومعربا عن سعادته لوجوده في الكويت، حيث يتمتع برجي بصوت شجي وله أسلوبه المميز في الأداء كما التلحين لنفسه وسواه من أهل الغناء، حيث أشعل المسرح بمجموعة من الأغنيات، رغم أن جمهورا كبيرا كان قد غادر الحفل مع انتهاء وصلة شيرين، واعتمد برجي في إطلالته على الأغنيات الطربية، التي يفضلها الجمهور وقدم مجموعة من أعماله القديمة والجديدة من بينها “هترجعلي تاني ، يا غالي عليا، كلمة حلوة وكلمتين، قلبي عليك”، لكنه غير مسار الأجواء السائدة في المسرح حين قدم أغنية الفنان جورج وسوف ” بيحسدوني لما بضحك” ثم أشعل الأجواء مجددا عندما قدم “شو حلو حبيبي ” وبرغم أن الصالة لم تكن مكتملة في وصلته الغنائية إلا انه استطاع أن يكون له حضور متميز حتى نهاية الحفل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.