مشروبات الدايت تفتك بأجسامنا

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
في البداية نعطيك كل العذر اذا كنت ممن يعتقدون ان مشروبات الدايت اعظم البدائل الصحية للمشروبات التي تحتوي على السكر فقد تعرضت لسيل من الحملات الدعائية والاعلامية التي قيل لك فيها:
ان مشروبات الدايت توفر 140 سعرا حراريا عن المشروبات الغازية العادية «المحتوية على السكر» ومن ثم يكون قرارك منطقيا وصائبا.
لكنك لا تدري انك قد خدعت لان مشروبات الدايت هي كوكتيل كيميائي قد يكون سلاحا ذا حدين، وقد يؤدي الى كوارث.
ربما كان الحاحك ان تشبع اشتهاءك لشيء سكري، ولا يزيد من محتوى السعرات الحرارية.
لكن هذا البديل مملوء بالمحليات الصناعية مثل الاسبارتيم والسكارين والسكرالوز لنستعرض تأثير هذه المشروبات الدايت على جسمك:
انها تسبب الاضطراب لجسمك، فالمحليات الصناعية لها نكهة قوية بل اقوى من السكر الحقيقي، ولذلك كلما شربت المزيد من هذه المشروبات شعرت بالنفور من الاغذية الطبيعية التي تحتوي على الفركتوز الصحي الموجود في الفواكه وما يسبب المتاعب اكثر ان هذه البدائل السكرية لها نفس الاثار الخطيرة على الجسم مثلما يفعل السكر فالمحليات الصناعية تنبه افراز الانسولين وترسل للجسم اشارات لكي يخزن الدهون ومن ثم يزيد وزن الجسم.

كيف تزيد الوزن؟
المشروبات الغازية الدايت المفترض ان تكون خالية من السعرات الحرارية لكن لا يخدعنك هذا القول لان ذلك قد لا يساعدك بالضرورة على انقاص وزنك فقد اكتشف الباحثون انه على مدى عقد من الزمن كان الذين تعودوا تناول مشروبات الدايت قد زاد محيط حضورهم بنسبة 70 في المئة.
اما من يشربون زجاجتين او اكثر من مشروبات الدايت يوميا فقد زادت نسبة حضورهم 500 في المئة.
ما حدث هو ان المحليات الصناعية ادت الى ارتباك عملية التمثيل الغذائي في الجسم واحد اسباب ان هذه المحليات الصناعية لا تساعد على انقاص الوزن لان الجسم لا يخدع بهذا الطعم الحلو من دون ان يصحبه سعرات حرارية.
عندما تستهلك شيئا ما حلوا لا يحتوي على سعرات حرارية فإن ممرات اللذة والسرور في الدماغ تنشط بسبب المذاق الحلو لكن بلا سعرات حرارية.
المحليات الصناعية تخدع جسمك وتجعله يعتقد انه سيستقبل السكر «السعرات الحرارية» وعندما لا يأتي هذا السكر فإن جسمك يستمر في ارسال اشارات انه يحتاج للمزيد منه مما ينتج عنه زيادة التشوق للكربوهيدرات.
والى جانب سوء حساسية الانسولين وزيادة الوزن فان الاسبارتام وغيره من المحليات الصناعية ما يساهم في زيادة المشكلات الصحية المرتبطة بزيادة استهلاك السكر وتشمل امراض القلب والاوعية الدموية والسكتة الدماغية والزهايمر فهناك ابحاث كثيرة تربط بين ذلك وبين السرطان.

ماذا نفعل؟
الغاء السكر الخفي في غذائك وخصوصا المعلبات والكعك والبسكويت والمشروبات الغازية والعصائر الجاهزة وتقليل اشتهائنا للسكر من خلال التمرينات (ولو بممارسة المشي) لمدة 30 دقيقة وتزويد استهلاكنا للخضراوات والاسماك واللحوم وان نحصل على السكر الطبيعي غير الضار من الفواكة كالموز والبرتقال والتفاح والكمثري.
زيادة شرب الماء (8 أكواب يوميا) .
الا ننخدع بالدعايات التي تقول عن المنتجات: «صديق لمرضى السكر» وهي غنية بالمحليات الصناعية.
ان تجعل من صحتك اولوية تعلو على كل شيء!.

Print Friendly