مشكلة العالم زين وشين

0 105

طلال السعيد

أصبحت مشكلة العالم كله في ضعف الذاكرة بشكل عام، والذاكرة السياسية بشكل خاص، فنحن ننسى الماضي القريب ونقيم الدنيا ولا نقعدها على حادثة تركيا واختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي ،ففي تركيا وحدها اعتقل اواختفى أو قتل 70الف شخص خلال مسرحية الانقلاب المزعوم على اردوغان ،ان لم يكن اكثر، او بالأصح هذا هو الرقم المعلن ،وماخفي اعظم. ورغم ذلك لم يكترث احد ولَم يلتفت العالم لهذا الأمر رغم فداحة الجريمة ،والرقم الكبير للضحايا وفِي العراق اغتيالات على مدار الساعة تستهدف ناشطين سياسيين واعلاميين مجاميع وأفراد ولايهتم لهم احد ، بل كأن الامر لايستحق الذكر وكأن ليس للإنسان قيمة ، اما حين تكون المملكة العربية السعودية طرفا في أي موضوع فإن الوضع يتغير وتصبح القضية عالمية . فهل هم يريدون حل لغز الاختفاء ام هم يريدون النيل من السعودية لأنهم يعلمون علم اليقين ان في قوتها قوة للعالم الاسلامي كله ، وإذا استطاعوا ان يضعفوها ففي ذلك ضعف للعالم الاسلامي كله ،و للمسلمين في كل مكان فهم يتحينون الفرص لضرب السعودية بأي طريقة كانت .والذي يجب ان يعرفه الجميع ان في ضعف السعودية ضعفا للعالم الاسلامي اجمع ،لذلك لابد من أخذ الحيطة والحذر خصوصا الشعب السعودي الذي يجب ان يلتف حول قيادته ويدعم صمودها بكل مايملك ،فللمواطنة ثمن وللأمن والامان ثمن أيضا . ومن جانب آخر لابد من التضامن مع المملكة العربية السعودية والوقوف بجانبها في وجه هذه الهجمات المنظمة التي تتعرض لها خصوصا في دول الخليج التي يجب ان تترفع على خلافاتها وتتضامن ،فدول الخليج كلها في خندق واحد ومن تغدى بالسعودية الْيَوْمَ لن يتردد بأن يتعشى بدولة خليجية اخرى في الْيَوْمَ الاخر، فكلنا مستهدفون ولا احد يتوقع من يكون الدور عليه في المرحلة الثانية ،فخارطة الشرق الأوسط الجديد سيئة الذكر لاتزال حاضرة في ذهن صناع القرار في واشنطن، والتهديدات المستمرة التي نسمعها منهم الان هي نفس ماكانوا يفكرون فيه ويخططون له بالسابق ،ولكن بصوت غير مسموع او خلف الأبواب المغلقة ،حتى ولو تغيرت الأدوات فالهدف واحد ولن يجدوا أفضل من هذه الفرصة لتحقيق هدفهم القديم الجديد…زين

You might also like