مصادر فلسطينية: قطر تكرس الانقسام بدعم “حماس”

0

اتهمت مصادر فلسطينية الدوحة بالسعي إلى تكريس الانقسام الفلسطيني، وذلك من خلال تقديمها مساعدات مباشرة إلى قطاع غزة عبر حركة “حماس”، بعيدا عن السلطة الفلسطينية، بالإضافة إلى ضخها أموالا تصب في شرايين الاقتصاد الإسرائيلي.
ونقل موقع “سكاي نيوز عربية” الالكتروني عن المصادر، أن قيام قطر بالالتفاف على السلطة والتعامل مع “حماس” كدولة مستقلة، يخالف كل ما تدعيه قطر عن سعيها لوحدة الشعب الفلسطيني، فضلا عن أنها تقدم قطر أموالا تخدم الاقتصاد الإسرائيلي، بحجة علنية هي شراء وقود لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة خدمة للمواطنين الفلسطينيين.
كما تصب قطر أموالا في شرايين حركة “حماس”، بذريعة دفع رواتب الموظفين في غزة، لكن الأوساط الفلسطينية في رام الله لم تر في الخطوة القطرية إلا تعمدا للالتفاف على السلطة الفلسطينية.
فقد يبدو الأمر ظاهريا موقفا قطريا مساندا لسكان قطاع غزة، لكن مصادر فلسطينية أكدت أن هذا الموقف الظاهري يحمل في طياته إمعانا قطريا في تكريس الانقسام الفلسطيني عبر تجاوز السلطة الفلسطينية والتدخل مباشرة لصالح “حماس”.
ويعد هذا الموقف، بحسب وجهات نظر فلسطينية، مخالفا للادعاءات القطرية بأن الدوحة لا تعترف إلا بشرعية السلطة الفلسطينية.
وأكدت المصادر أن الخطوة القطرية بدعم “حماس” مباشرة بالوقود والمال، جاءت مفاجئة للسلطة التي تلقت ضمانات الشهر الماضي من الدوحة بأن أي مساعدات ستقدم من خلالها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر + 2 =