مصادر وزارية لـ” السياسة “: عون يدرك سلطات الرئيس المكلف الدستورية ولن يبادر بالضغط عليه جعجع: عرقلة تشكيل الحكومة لتحجيم "القوات"

0

بيروت ـ “السياسة”:

دعت مصادر وزارية في حكومة تصريف الاعمال، إلى عدم إعطاء الأول من سبتمبر المقبل، الكثير من التفسيرات والتحليلات، مشددة لـ”السياسة”، على أن رئيس الجمهورية ميشال عون يدرك تماماً سلطات الرئيس المكلف الدستورية، وبالتالي فإنه لن يبادر إلى اتخاذ أي خطوة غير دستورية أو الضغط عليه.
وأشارت إلى أن عون الذي يتواصل مع الحريري بشكل دائم، يدرك الصعوبات التي تواجهه، في ظل الظروف الضاغطة التي تعترضه، داخلياً واقليمياً، وبالتالي فإن ما سيصدر عن رئيس الجمهورية سيكون في إطار موقف سياسي لوضع الجميع أمام مسؤولياتهم، والدفع باتجاه تقديم تنازلات لتسهيل مهمة الرئيس المكلف.
من جهة أخرى، علمت “السياسة”، أن رئيس مجلس النواب نبيه بري سيطلق في ذكرى إخفاء الإمام موسى الصدر في 31 أغسطس الجاري، من مدينة بعلبك، مواقف وصفت بأنها ستكون على درجة كبيرة من الأهمية، تتصل بالوضع الحكومي وما ينتظر لبنان من استحقاقات تفرض تماسك الجبهة الداخلية وتحصينها.
واعتبر رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أنه “حرام أن يستمر البعض في عرقلة تشكيل الحكومة ومصالح البلاد والعباد، ليس لسبب إلا لمحاولة تحجيم القوات اللبنانية”.
من جهته، أكد الوزير مروان حمادة أن المواقف لا تزال على حالها، خصوصاً فيما خص حصة “اللقاء الديمقراطي” و”القوات اللبنانية”، مشيراً إلى أن الموضوع يتوقف على اعتراف الوزير جبران باسيل بأن الحصص ليست حصة معركة رئاسية بل هي قضية تشكيل حكومة متوازنة لا تقطع العلاقات مع أي طرف.
واستبعد حصول أي تطور في الأول من سبتمبر المقبل، معتبراً أنه مجرد موعد على طريق مسار طويل ومن الممكن فقط أن يحصل لقاء بين عون والحريري للبحث مجدداً في المعايير وتوزيع الحصص والحقائب، داعياً إلى عدم استقدام مزيد من المشاكل لعرقلة التأليف كالتطبيع مع سورية والمحكمة الدولية.
بدوره، اعتبر القيادي في “حزب الله” نبيل قاووق أن “المتهم بعرقلة مسار تشكيل الحكومة، هي الجهة المستفيدة من إرباك وإضعاف عهد رئيس الجمهورية”، مشددا على أن “الذين زرعوا العقد والعقبات أمام تحرير الجرود بالأمس، هم حالياً يزرعون العقد والتعقيدات والمشاكل أمام تشكيل الحكومة”.
أما النائب جميل السيد فقال “8 آذار وحلفاؤها ربحت الانتخابات وكلفت الحريري بتأليف حكومة! طلب منه الخارج تأخيرها والتلطي بمطالب جنبلاط وجعجع! ماذا بعد؟ مشاركة المتآمر أو المماطلة معه تطيل عمره، مصلحتنا أن نرفض المشاركة والمماطلة، وأن نسمح لهم بتشكيل حكومة من دوننا، دعوهم يحكموا البلد كما يشاؤون، وسيفشلون”.
إلى ذلك، دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري اللجان النيابيه المشتركة إلى اجتماع الخميس المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 − 2 =