النيران التهمت مخزن اسفنج بالجليب

مصرع فتاة وخادمة بحريق منزل في سعد العبدالله النيران التهمت مخزن اسفنج بالجليب

كتب – مشعل السنعوسي:

شهدت منطقة سعد العبدالله مساء اول من امس حادثا مأساويا اسفر عن وفاة فتاة من فئة غير محددي الجنسية وخادمة في حريق منزل.
وفي التفاصيل فإن فرقتي اطفاء من مركزي الجهراء والجهراء الحرفي توجهتا الى المنزل بعد تلقي البلاغ بالحريق بقيادة رئيس مركز الجهراء.
الحرفي بالانابة الرائد عبدالله العويهان ولدى وصولهم تبين ان النيران اندلعت في غرفتين تقعان امتدادا لبيت الدرج بسطح المنزل المكون من دورين وصعد رجال الاطفاء الى الغرفتين لمكافحة الحريق حيث تبين ان مدخلهما واحد وأول غرفة كانت تحتوي على ملابس وجهاز مكواه لكي الملابس مما ساعد على انتشار النار بشكل اكبر التي حاصرت الفتاة والخادمة في غرفة النوم.
وباشر الاطفائيون اخماد الحريق لاخراج المحتجزتين ولكن الوقت لم يسعفهم حيث لفظتا انفاسهما الاخيرة قبل وصولهم.
وانتقل الى موقع الحادث وحدة التحقيق للوقوف على سبب الحريق بشكل واضح.
من جانبه ناشد مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالانابة الرائد ماجد العتيبي المواطنين والمقيمين بضرورة اقتناء اجهزة كشف الدخان التي تعتبر صمام الامان لحماية الارواح، متمنيا ان يحفظ الله تعالى الجميع من كل سوء.
من جانب اخر تمكن رجال الاطفاء من اخماد حريق اندلع في احد المنازل في منطقة جليب الشيوخ.
وفي التفاصيل: تلقت غرفة العمليات بلاغا عن وجود حريق في احد البيوت بمنطقة جليب الشيوخ وعلى الفور توجهت فرق اطفاء مراكز جليب الشيوخ والعارضية والاسناد بقيادة رئيس قسم النوبة ج بمركز العارضية المقدم عثمان الوزق الى موقع الحريق وعند الوصول تبين ان البيت المشتعل يستخدم كمخزن للاسفنج بمساحة 700 متر مربع تقريبا وتمكن رجال الاطفاء من اخماد الحريق دون اصابات قبل امتداده للمنازل المجاورة وذلك بعد اخلاء المبنى والمباني المجاورة من السكان.
وتواجد بالحادث رئيس مركز جليب الشيوخ المقدم محمد شافي للاشراف على الحادث كما تواجد رئيس قسم النوبة ج بمركز جليب الشيوخ الرائد محمد صقر. بالاضافة الى رجال الامن ورجال الطوارئ الطبية.