القوني أكد على مصالح ورؤية البلدين المشتركة لمواجهة التحديات

مصر: التسريبات محاولات إخوانية مفضوحة للوقيعة مع الكويت القوني أكد على مصالح ورؤية البلدين المشتركة لمواجهة التحديات

السفير القوني متوسطا عددا من الإعلاميين المصريين

* أبوزيد: نحذر من خطورة الالتفات إلى محاولات التنظيم الإرهابي وأذرعه الإعلامية
* المواقف التاريخية بين الدولتين والشعبين برهنت على العلاقات الراسخة القوية بينهما
* من يقف خلف مثل هذه التسريبات جهات تستهدف الإضرار بمصر وعلاقاتها
* اصدرنا بيانا تقديرا للعلاقات الراسخة مع الكويت رغم التزام الخارجية عدم التعليق

دبي ـ (CNN):
علقت وزارة الخارجية المصرية، اول من امس “الجمعة”، على تسجيلات صوتية نشرتها قناة مكملين المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، وادعت أنها لضابط مصري يطلب من إعلاميين مهاجمة الكويت وسمو الامير الشيخ صباح الأحمد، خلال استضافة الكويت للقمة الخليجية الأخيرة، في ديسمبر الماضي.
واعتبر المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد أن محاولات تنظيم الاخوان الإرهابي بين مصر وأشقائها مفضوحة، وذلك في بيان قالت الخارجية المصرية إنه تعقيب على ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي من تسريبات تتناول بشكل سلبي علاقات مصر مع الكويت الشقيقة وبعض دول الخليج.
وأكد أبوزيد أن مصر تثمن عالياً وتقدر بكل إعزاز علاقاتها الراسخة والقوية مع دولة وشعب الكويت، وهو ما برهنت عليه تاريخيا مواقف الدولتين والشعبين في تضامنهما مع بعضهما البعض في مواجهة التحديات المختلفة. وحذر أبوزيد من خطورة الالتفات إلى محاولات الوقيعة والإضرار بعلاقات مصر مع أشقائها العرب من قبل تنظيم الإخوان الإرهابي وأذرعه الإعلامية المعروفة، ومن يقف ورائها من دول وجهات تستهدف الإضرار بمصر.
وأضاف أنه على الرغم من سياسة وزارة الخارجية الثابتة بعدم التعليق على مثل تلك الأعمال المشبوهة التي لا تعبر إلا عن يأس مقترفيها، إلا أنه تقديرا وإعزازا للعلاقة الوثيقة التي تربط بين الشعبين المصري والكويتي، واحتراماً لمواقف الكويت الراسخة في دعم مصر وشعبها، آثرت أن تؤكد مجددا على موقفها تجاه الكويت وأشقائها من دول الخليج المعروفة بدعمها لمصر واحترامها لإرادة شعبها.
ومن جهته جدد سفير مصر لدى الكويت طارق القوني التأكيد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين, واشاد بمواقف سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الداعمة لمصر قيادة وحكومة وشعبا, وما يربط البلدين من مصالح ورؤية مشتركة في مواجهة التحديات التي تواجههما, فضلا عن صور التعاون في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها والتي تعكس عمق ما يجمع الشعبين وقيادة البلدين.
وشدد السفير القوني لدى استقباله مجموعة من الاعلاميين المصريين على ان العلاقات النموذجية القائمة بين البلدين والبعثتين لن تتأثر بمجالات يائسة لاطراف وجماعات معروفة تستهدف النيل من مصر وعلاقاتها مع الكويت التي تضرب بجذورها في عمق التاريخ وتجسد نموذجا يحتذى به في العلاقات بين الدول, مؤكدا اعتزاز مصر وتقديرها قيادة وحكومة وشعبا لعلاقاتها مع الكويت وحرصها على تنميتها في المجالات كافة.
واستعرض القوني المشروعات التنموية القومية التي يجري العمل على تنفيذها في مصر وما توفره من فرص استثمارية جاذبة خصوصا في ظل قانون الاستثمار الجديد الذي منح المستثمر الاجنبي مزايا كثيرة, داعيا رجال الاعمال الكويتيين الى الاستثمار في هذه المشروعات, مؤكدا على استعداد السفارة بالتنسيق مع الجهات المصرية المعنية لتذليل اي عقبات في هذا الشأن.
وتطرق القوني الى الجهود التي تقوم بها البعثة المصرية في الكويت للاشراف على الانتخابات الرئاسية التي تبدأ في مارس 2018 في مقر السفارة وحرص البعثة على تسهيل مشاركة ابناء الجالية المصرية في هذه الانتخابات, داعيا الناخبين الى ممارسة حقهم الانتخابي ومتابعة صفحة السفارة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” للتعرف على مواعيد الانتخابات الرئاسية في الخارج وكذلك شروط واجراءات العملية الانتخابية.
ويأتي لقاء السفير القوني مع مجموعة من الاعلاميين المصريين نهاية الاسبوع الماضي في اطار حرصه على الالتقاء بشكل دوري بابناء الجالية المصرية,كما اشاد بالتجربة الاعلامية المتميزة في الكويت, لافتا الى انه التقى مع نخبة مع رؤساء تحرير الصحف الكويتية الكبرى في اطار سلسلة لقاءات يجريها مع القيادات الاعلامية في الكويت.