وزيرا الدفاع والداخلية تفقدا القوات في سيناء

مصر: السجن لـ21 متهماً بالعنف من 5 إلى 25 عاماً وزيرا الدفاع والداخلية تفقدا القوات في سيناء

القاهرة – وكالات:
قضت محكمة جنايات مصرية، أمس، بسجن 21 شخصاً لمدد تتراوح من خمس إلى 25 سنة بعد إدانتهم في قضية تتصل بشن هجمات بقنابل بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة في العام 2014.
وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات الجيزة “قضت بمعاقبة 21 متهماً في خلية “الرصد والردع، حيث نص الحكم على السجن المؤبد لثمانية متهمين، ومعاقبة سبعة آخرين بالسجن المشدد 10 سنوات ومعاقبة ستة بالسجن المشدد خمس سنوات”.
وفي أغسطس 2014 أحال النائب العام الراحل هشام بركات المتهمين الـ21، بينهم تسعة محبوسين و 12 غيابياً إلى محكمة الجنايات على خلفية اتهامهم بتفجير قنبلة أمام سينما رادوبيس بالعمرانية في الجيزة، ما تسبب في مقتل قبطي.
كما نسبت النيابة للمتهمين تفجير قنبلة أمام منزل السفير البلجيكي، للإضرار بالعلاقات المصرية الديبلوماسية، وتشويه صورة مصر خارجياً، ومحاولة تفجير قنبلة أسفل سيارة شرطة أمام قسم الطالبية بالجيزة.
وفي قضية أخرى، حكم على 152 شخصاً متهمين بالمشاركة في أواخر أبريل الماضي بتظاهرات مخالفة للقانون بالسجن من سنتين إلى خمس سنوات، وذلك بحصيلة جديدة للمتهمين في القضية ذاتها التي عقدت جلساتها أول من أمس، في محكمتين.
وكانت محكمة في القاهرة أصدرت أحكاماً على 51 شخصاً بالسجن سنتين، بعدما دانتهم بالمشاركة في “تظاهرات غير مرخصة”.
ومساء، أصدرت محكمة أخرى أحكاماً على 79 شخصاً ثم على 22 آخرين بالسجن خمس سنوات، للأسباب نفسها ليكون إجمالي المحكومين 152 شخصاً.
واعتقل هؤلاء في 25 أبريل الماضي خلال أو على هامش تظاهرات ضد قرار الحكومة المصرية بإعادة نقل تبعية جزيرتي صنافير وتيران للسعودية.
من جهة أخرى، تفقد وزيرا الدفاع الفريق أول صدقي صبحي والداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، أمس، عناصر قواتهما المتمركزة في شمال سيناء.
وقال المتحدث العسكري العميد محمد سمير إن الوزيرين تفقدا عدداً من الكمائن ونقاط الارتكاز الأمنية على الطرق والمحاور الرئيسية في شمال سيناء للاطمئنان على الأحوال المعيشية والإدارية للعناصر المشاركة في الحملات الأمنية، مطالبين القوات بأعلى درجات اليقظة والانتباه لتنفيذ ما يكلفون به من مهام.
أمنياً، قتل شرطي وأصيب أربعة آخرون بينهم ضابط، أمس، إثر استهداف مدرعة للشرطة بعبوة ناسفة بحي المساعيد بمدينة العريش في شمال سيناء.
وذكرت الداخلية في بيان، أن الانفجار أسفر عن مقتل مجند وإصابة ملازم أول من قوة مديرية أمن شمال سيناء، مشيرة إلى أنه تم نقل الضابط المصاب إلى المستشفى لتلقى العلاج.
وفيما واصلت قوات الأمن تنفيذ عملية تمشيط واسعة للمكان تحسباً لوجود عبوات أخرى، أعلن تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم.