مصر تؤكد تبني سياسات صارمة لمكافحة الفساد حجبت موقع "يوتيوب" شهراً لنشره فيلماً مسيئاً للنبي محمد

0 5

القاهرة – وكالات: أكدت مصر تبنيها سياسات صارمة لمكافحة الفساد، وذلك خلال مشاركة بعثتها لدى الأمم المتحدة في نيويورك في جلسة للجمعية العامة للاحتفال بالذكرى الخامسة عشرة لاعتماد اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان، أمس، أن مصر أكدت خلال الاجتماع على الدور المحوري للاتفاقية كإحدى أسس منظومة التعاون الدولي متعدد الأطراف لمجابهة الجريمة المنظمة عابرة الحدود، وعلى أهمية تعزيز التعاون الدولي لمجابهة الفساد الذي يعد بمثابة آفة خطيرة تستنزف مقدرات الشعوب وتكبل قدراتها على تحقيق التنمية المستدامة، كما يشكل الفساد حاضنة لأنشطة غير مشروعة، ويمكن استغلال عوائده في تمويل جرائم خطيرة مثل الإرهاب. واستعرضت الجهود الوطنية لمكافحة الفساد وتبنيها سياسات صارمة تعزز مبادئ سيادة القانون والفصل بين السلطات واحترام حقوق الإنسان وتقوية الشراكة بين الحكومة والمجتمع المدني، وهي الأسس التي قامت عليها صياغة الستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد. من ناحية ثانية، قضت المحكمة الإدارية العليا أمس، بحجب موقع “يوتيوب” لمدة شهر لنشره فيلماً مسيئاً للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وقال المحامي محمد حامد سالم: إن الحكم تضمن أيضاً حجب مختلف الروابط التي تبث الفيلم في مصر نهائياً، مشيراً إلى أن “الحكم الذي صدر اليوم (أمس)، غير قابل للاستئناف وملزم للحكومة”. في غضون ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة أمس، تأجيل محاكمة 739 متهما من قيادات وعناصر جماعة “الإخوان”، في مقدمهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، إلى جلسة بعد غد الثلاثاء، في قضية الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية. على صعيد آخر، أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال لقائه عضو المكتب السياسي رئيس لجنة الاتصال والمعلومات بالحزب الشيوعي الحاكم في فيتنام فوفان ثونغ أمس، حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية مع فيتنام على مختلف الأصعدة. وأشاد بالعلاقات المصرية الفيتنامية وتطورها الايجابي، سيما في ضوء زيارته إلى هانوي في سبتمبر العام 2017.
السيسي الى ما شهدته الفترة الماضية من عقد الاجتماع الأول للجنة التعاون التجاري والصناعي المنبثقة عن اللجنة الوزارية المشتركة في القاهرة في أبريل الماضي، والتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين.
واستعرض جهود الاصلاح الاقتصادي التي تقوم بها مصر والمشروعات القومية الجاري تنفيذها، معرباً عن التطلع إلى تعزيز الاستثمارات المشتركة وتنشيط السياحة الفيتنامية الى مصر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.