مصر تحبط مخططاً إرهابياً لعيد الأضحى وتقتل ستة متطرفين تحديد هوية إرهابي "كنيسة العذراء" بمسطرد وضبط ستة متورطين

0 2

القاهرة – وكالات: أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، مقتل ستة مطلوبين في مواجهات مع قوات الشرطة، في وكر كان يختبئ به القتلى في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، والذين كانوا يخططون لارتكاب هجمات إرهابية تستهدف بعض المنشآت الحيوية ودور العبادة المسيحية وعناصر القوات المسلحة والشرطة بالتزامن مع عيد الأضحى.
وأوضحت الوزارة في بيان أن العملية تأتي استمرارا لجهود “الداخلية” في مواجهة التنظيمات الإرهابية، التي تستهدف تقويض الأمن والاستقرار بالبلاد، وملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والساعية لتنفيذ عمليات عنف بالبلاد.
وأفاد البيان بأنه “وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذ إحدى الخلايا الإرهابية وحدة سكنية بمدينة السادس من أكتوبر وكراً للاختباء، تمهيداً للانطلاق منها لتنفيذ مخططاتها الإرهابية الهادفة إلى ترويع المواطنين ونشر الفوضى والتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية”.
وأسفرت عمليات المتابعة والتعامل الأمني مع المعلومات الواردة بشأن المخطط الإرهابي، عن تحديد مكان الوكر الإرهابى، وداهمته قوات الأمن المصرية، حيث بادر من بداخله من عناصر إرهابية بإطلاق أعيرة نارية صوب القوات، مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران.
وأسفرت المواجهة عن مصرع ستة عناصر إرهابية والعثور بحوزتهم على ثلاثة بنادق آلية وبندقية خرطوش وفرد خرطوش محلى الصنع، إلى جانب كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة.
وذكر البيان أنه تم تحديد هوية ثلاثة من هؤلاء العناصر، مشيرا إلى مباشرة نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات حاليا في الحادث.
على صعيد متصل، أعلنت وزارة الداخلية المصرية ضبط ستة من العناصر الارهابية، خططوا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الاخلال بالأمن والاستقرار بالبلاد ومن بينها كنيسة السيدة العذراء بمحافظة القليوبية شمال مصر السبت الماضي. واوضحت الوزارة في بيان أنه تم تحديد هوية الارهابي الذي استهدف الكنيسة ويدعى عمر مصطفى “29 عاما”، وكشف ارتباطه بعناصر احدى الخلايا الارهابية المضبوطين وتخطيطهم لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية.وذكر البيان أن المتهمين المضبوطين هم محمد عواد وسبق توليه مسؤولية احدى البؤر الارهابية عام 1999 وصبري موسى وهيثم ناصر سبق انضمامهما لاحدى البؤر الارهابية عام 1999 ويحيى دسوقي. وأضاف أن الخلية الارهابية ضمت أيضا رضوى عبد الحميد، وهي من العناصر النسائية التي لها دور بارز في مجال الاستقطاب والترويج للأفكار المتطرفة وتقوم بتوفير الدعم المالي للعناصر الارهابية بتكليف من بعض الهاربين بالخارج، اضافة الى نهى عواد شقيقة احد المتهمين. وأشار الى العثور بحوزة هؤلاء على عدد من الأسلحة النارية ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات وعبوة بها مادة سائلة مجهولة وثلاث سيارات، مضيفا أن الارهابيين اعترفوا بالقيام بوضع مادة سامة على المسامير المستخدمة في تصنيع العبوة لاحداث اصابات قاتلة بمحيط الموجة الانفجارية. وأوضح أن عمليات الفحص أكدت لقاء الارهابي القتيل مع اثنين من العناصر المضبوطين بالقرب من الكنيسة، حيث قام أحدهم باستكشاف ومراقبة المكان مستخدما دراجة نارية، بينما أعطى الاخر اشارة البدء للقتيل الذي كان يضع العبوة داخل حقيبة أسفل ملابسه.
من جانبها، أعلنت وزارة الصحة أن خمسة أشخاص قتلوا، أمس، جراء انهيار منزل مكون من ثلاثة طوابق بمدينة قنا في صعيد مصر، وذكرت وسائل اعلام رسمية ان الخمسة من أسرة واحدة وبينهم أربعة أطفال، فيمنا تتواصل جهود البحث عن أي ضحايا اخرين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.