مصر تشتري 80 ألف طن من الأرز استعداداً لشهر رمضان

القاهرة – رويترز: قال مجلس الوزراء المصري في بيان أمس، ان الحكومة قررت استيراد 80 ألف طن من الارز “فورا” من خلال الهيئة العامة للسلع التموينية استعدادا لشهر رمضان.
وذكر المجلس في بيان تلقت رويترز نسخة منه انه تقرر “استيراد 80 ألف طن أرز فورا من خلال هيئة السلع التموينية وذلك بما يضمن توفير الاحتياجات اللازمة للاسواق”.
وأنتجت مصر3٫75 مليون طن من الارز في موسم 2015 ورحلت 700 ألف طن من 2014. ويبلغ حجم الاستهلاك 3٫3 مليون طن.
غير أن عدم تخزين الحكومة للارز في وقت سابق من الموسم تركها تحت رحمة التجار الذين لا يرغب بعضهم في البيع للدولة ويؤثرون على ذلك تخزين المحصول.
وأدى تخزين التجار الى ارتفاع السعر الذي تدفعه الحكومة لشراء الارز بنحو 5في بالمئة في الاشهر الاخيرة.
وقال نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية ممدوح عبد الفتاح لـ”رويترز” أمس ان الهيئة ستشتري الكمية البالغة 80 ألف طن من الارز بالامر المباشر وليس من خلال المناقصات على أن تصل الشحنة “خلال أسبوع الى عشرة أيام”.
وحاولت الهيئة العامة للسلع التموينية طرح مناقصات لاستيراد الارز ثلاث مرات لكنها اضطرت لالغاء كل هذه المناقصات اما بسبب ضعف المشاركة أو لأن الاسعار اعتبرت مرتفعة جدا.
وكانت الحكومة هددت بالسعي لشراء الارز بالامر المباشر من الخارج اذا لم يخفض التجار أسعار عروضهم في مناقصاتها لكن التجار يقولون ان مصر تصر على أسعار غير واقعية.
وحظرت مصر تصدير الارز في الرابع من أبريل نيسان للحفاظ على المخزونات للسوق المحلية ومحاربة ارتفاع الاسعار.
ورفعت الحكومة حظرا سابقا على تصدير المحصول في أكتوبر بسبب فائض متوقع وفرضت رسوم تصدير بلغت ألفي جنيه (225٫2 دولار) للطن لكن انتهى سريان هذا القرار في الثالث من أبريل.
وذكر بيان الحكومة أن لدى مصر ما يكفي من السكر لتغطية الاحتياجات حتى نهاية العام الحالي وما يكفي من الزيوت النباتية لتغطية الاحتياجات لمدة ثلاثة أشهر وأنه يتم استيراد الكميات المطلوبة أولا بأول.