مصر تمنع الصادق المهدي من دخول أراضيها

0

عواصم – وكالات: أعلن حزب “الأمة” القومي السوداني المعارض، أمس، أن السلطات المصرية منعت رئيس الحزب، ورئيس تحالف “نداء السودان” المعارض وزعيم طائفة “الأنصار” أكبر الطوائف الدينية السودانية، الصادق المهدي، من الدخول إلى أراضيها.
وذكر في بيان أن “السلطات المصرية رفضت دخول المهدي إلى أراضيها في وقت متأخر من أول من أمس، عقب عودته من العاصمة الألمانية برلين ومشاركته في اجتماعات لتحالف نداء السودان هناك”، مضيفا أن” المهدي كان حاصلاً على إذن دخول للأراضي المصرية، لكنه منع وظل لنحو 10 ساعات بمطار القاهرة الدولي يرتب لانتقاله إلى بلد آخر، حيث توجه إلى العاصمة البريطانية لندن عقب ذلك”.وأفاد بأن السلطات المصرية طلبت من المهدي “عدم مشاركته في اجتماعات التحالف المعارض الذي عقد في العاصمة الألمانية برلين الجمعة الماضية”، واصفا الطلب المصري بأنه” إملاءات خارجية وتدخل في الشأن السوداني، وهو ما يرفضه الحزب”.
وأبدى أسفه من الإجراء المصري، وقال إنه “سيغرس إسفينا لا يمكن تجاوزه بسهولة في مستقبل العلاقات بين الشعبين”.
من جانبه، أعلن الروائي المصري البارز، علاء الأسواني، أمس، أنه تم “احتجازه بمطار القاهرة لبعض الوقت”، واصفا الإجراء بانه “عقاب لكل من يحمل رأيا معارضا”.
وغرّد الأسواني عبر “تويتر”، قائلا: “تم سحب جواز السفر مني وأنا محتجز في مطار القاهرة، إجراء غير قانوني المقصود به عقاب كل من يحمل رأيا معارضا، كل ذلك لن يخيفني ولن يمنعني من الدفاع عن الحرية”، قبل أن يعود عقب نحو ساعة مغردا “خرجت في انتظار الطائرة إلى لندن ثم إلى نيويورك، ممتن جدا لهذا التضامن، أشعر فعلا أنني في حماية القراء الأصدقاء”.
في غضون ذلك، أعلنت مصر، أمس، أن أعمال انشاء أول محطة نووية بها ستبدأ خلال العامين القادمين أو العامين ونصف.
وقال متحدث باسم وزراء الكهرباء، إن من المستهدف بدء تشغيل المحطة
التي ستشيدها روسيا بقدرة 4800 ميغاوات في منطقة الضبعة بشمال مصر، بحلول 2026.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

11 + 3 =