مصر: لامفاوضات مع قطر ولا انفراجة لأزمتها قبل التوقف عن دعم الإرهاب فرنسا نفت إقامة قاعدة عسكرية في الدوحة

0 8

الدوحة وعواصم – وكالات: أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن “سياسات قطر أصابت المنطقة وشعوبها بكثير من الأضرار وأسالت دماء الأبرياء، من خلال رعايتها للتنظيمات الإرهابية وتوفير فرصة لهم لترويج فكرهم المتطرف من خلال وسائل الإعلام القطرية، فضلا عن احتضان عناصر إرهابية على أراضيها”.
وأوضح شكري في لقاء متلفز على هامش زيارته للصين، تمسك رباعي مكافحة الإرهاب الذي يضم مصر والسعودية والإمارات والبحرين بموقفه تجاه قطر، منوها إلى أن الرباعي العربي وضع 13 بندا حتى تراجعها قطر وتزيل أسباب هذه الشواغل، إذا أرادت عودة تطبيع العلاقات مع محيطها، ومع الدول التي تأثرت بانتشار الإرهاب على أراضيها بفضل الدعم القطري.وشدد على “أنه في حالة تغير السياسة القطرية وتوقفت الدوحة عن دعم الإرهاب ومحاولة زعزعة استقرار المنطقة والتدخل في شؤونها الداخلية، فإن انفراجة ستحدث وستعود الأمور إلى طبيعتها، وأنه في حالة استمرار قطر في سياستها، فإن الدول الأربع ستستمر في موقفها”.
ولفت إلى عدم وجود مفاوضات مباشرة مع قطر، أو توقع بأن تعلن عن استعدادها للتعاون مع الدول الأربع وتبدي إرادة سياسية جديدة للتحول.
في غضون ذلك، نفت فرنسا إمكانية إنشاء قاعدة عسكرية فرنسية في قطر.
وقال السفير الفرنسي لدى قطر إيريك شوفالييه: “إن ما يتردد عن امكانية إنشاء قاعدة عسكرية فرنسية في قطر محض شائعات لا ينبغي تصديقها”، مؤكدا في الوقت ذاته استلام الدوحة الدفعة الأولى من طائرات الرافال العام المقبل، من إجمالي 36 طائرة رافال، على أن تستلم الدوحة جميع الطائرات والأطقم المؤهلة لتشغيلها قبل حلول عام 2022.
ونقلت صحيفة “الشرق” القطرية، عن شوفالييه القول، إن “زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد الأخيرة لفرنسا اكتسبت أهمية كبيرة في حد ذاتها لأنها جاءت بعد نحو عام على زيارة سابقة للشيخ تميم إلى فرنسا، وتلتها زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للدوحة”، مضيفا أن “الزيارة اكتسبت أهمية خاصة لأهدافها المتعددة في مكافحة الإرهاب، ومحاولة إيجاد حلول للأزمة الخليجية الراهنة وكذلك التعاون الاقتصادي”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.