مصر: مقتل ثلاثة برصاص مسلحين وذبح آخر في حادثين بشمال سيناء

القاهرة – وكالات:
قتل ثلاثة مصريين أمس، بمدينة رفح في محافظة شمال سيناء، بعد أن أطلق مسلحون النار عليهم، فيما عثرت السلطات الأمنية على جثة مذبوحة.
وقال شهود عيان إن الحادث الأول وقع أمام صالون حلاقة بالمدينة، مشيرين إلى أن المسلحين كانوا ملثمين.
وأشارت مصادر إلى أن ضحايا الحادث هم مهدي مالك (30 سنة) وإسماعيل سلام (40 سنة) ومحمود إسماعيل (38 سنة).
وعثر الأهالي في رفح على جثة شاب مذبوحة جنوب المدينة، فيما أخطرت الاجهزة الامنية بالحادث.
وتلقت الأجهزة الأمنية إخطاراً بالعثور على جثة “عمر م.م” (18 سنة)، أمام منزله عقب اختطافه بأيام عدة.
من جهة ثانية، وافق مجلس النواب بشكل نهائي أول من أمس، على قانون لـ”الهيئات الشبابية” يحظر ممارسة العمل السياسي داخل هذه الهيئات.
وذكر المجلس في بيان، أنه تمت الموافقة نهائياً على قانون تنظيم الهيئات الشبابية بغالبية ثلثي الأعضاء، باعتباره من القوانين المكملة للدستور.
وينص القانون على أنه “لا يجوز للهيئة الشبابية مباشرة أي نشاط سياسي أو حزبي أو الترويج لأهداف سياسية”.
وقال النائب هيثم الحريري “كنت أتمنى أن يخرج القانون لينظم العمل السياسي التثقيفي داخل تلك المراكز (الشبابية)، بحيث ترعى الدولة مؤتمرات ونقاشات شبابية تحت أعين الدولة لقطع الطريق على التطرف والإرهاب”.
إلى ذلك، نفت السفارة الألمانية في القاهرة في بيان، أمس، الأنباء التي وردت عن تعديل نشرة إرشادات السفر والسلامة إلى مصر، مؤكدة أنه لا توجد تحذيرات من السفر في عموم مصر.
وأوضحت انه تم تحديث النشرة اول من امس، مشيرة الى ان وزارة الخارجية الألمانية تقوم بإعداد إرشادات السفر والسلامة للمواطنين الألمان على مستوى العالم وتحديثها بشكل مستمر.
على صعيد آخر، تقدمت هيئة الدفاع عن الرئيس السابق محمد مرسي أول من أمس، بدعوى قضائية لتمكين أسرته من زيارته بشكل منتظم.
وأعلن رئيس هيئة دفاع مرسي، عبدالمنعم عبدالمقصود تقديم دعوى إلى محكمة القضاء الإداري، موضحا ان هيئة الدفاع تقدمت بالدعوى بناء على طلب أسرته التي لم تزره غير مرة واحدة منذ احتجازه في يوليو العام 2013.