مصر والولايات المتحدة توقعان خمس اتفاقيات منح بقيمة 45 مليون دولار واشنطن ثمنت جهود القاهرة تجاه قضايا المنطقة

0 2

القاهرة – وكالات: فيما منح البرلمان المصري ثقته لخطة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، من خلال إقراره برنامج الحكومة، وقعت مصر والولايات المتحدة، أمس خمس اتفاقيات منح بقيمة نحو 45 مليون دولار، في مجالات الزراعة والتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والصحة والحوكمة.
ووقع عن الجانب المصري وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، وعن الجانب الأميركي مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالقاهرة شيري كارلين.
وقالت الوزيرة سحر نصر بحسب بيان لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ان الاتفاقيات الموقعة هي تأكيد على العلاقة الاستراتيجية والتعاون الاقتصادي بين البلدين.
من جانبها، قالت كارلين إن الاتفاقيات الموقعة في مجالات الصحة والتعليم والحوكمة والزراعة تعكس الشراكة القوية والدائمة بين البلدين، مؤكدة التزام بلادها المستمر في العمل مع الحكومة المصرية تجاه تحقيق مستقبل اقتصادي أكثر ازدهارا للشعب المصري.
على صعيد متصل، ثمنت الولايات المتحدة الجهود التي تقوم بها مصر من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية، ودورها في قضايا المنطقة من أجل تعزيز الاستقرار.
وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان، أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الخارجية المصري سامح شكري من نظيره الأميركي مايك بومبيو.
وأضاف البيان، أن بومبيو أكد خلال الاتصال حرص الولايات المتحدة الكامل على تعزيز علاقتها الستراتيجية مع مصر، والتزامها بدعمها سياسياً واقتصادياً وتنموياً من خلال آليات التعاون القائمة بين البلدين، بما في ذلك برنامج المساعدات الأميركي لمصر بشقيه الاقتصادي والعسكري، وبما يعزز من القدرات المصرية في مواجهة التحديات الأمنية وتعزيز الاستقرار الإقليمي.
من جانبه، أكد شكري اهتمام مصر الخاص بدعم وتعزيز علاقتها مع الولايات المتحدة، وحرصها على استمرار التنسيق والتشاور مع واشنطن بشأن التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط، وسبل تعزيز السلام والاستقرار ومواجهة التحديات المختلفة في المنطقة.
كما ذكر البيان أن بومبيو أعرب خلال الاتصال عن تطلعه لاستقبال نظيره المصري في واشنطن خلال الأسبوع الأول من أغسطس المقبل، لمواصلة التشاور والتنسيق بشأن مسار العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، والتشاور بشأن التطورات في منطقة الشرق الأوسط وعدد من القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك، وأن شكري أعرب عن تطلعه لزيارة واشنطن.
ميدانيا، انطلقت أول من أمس فعاليات التدريب البحري المصري – الأميركي المشترك “تحية النسر- استجابة النسر 2018 “، بمشاركة وحدات من القوات الخاصة البحرية لمصر والولايات المتحدة والسعودية والإمارات، ومن المقرر أن يستمر على مدى عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.