مصفاة ميناء عبدالله رفعت القدرة التصديرية للفحم البترولي إلى 14 ألف طن يومياً

0 4

كتب-عبدالله عثمان :

كشفت مصادر مطلعة في “البترول الوطنية” ان الشركة انتهت الاسبوع الماضي من تطوير مرافق تصدير الفحم البترولي في مصفاة ميناء عبدالله ليبلغ 14 الف طن يوميا في حين كانت القدرة التصدرية للمصنع قبل عمليات التطوير نحو 4 الاف طن يوميا فقط . وقالت المصادر ان مصفاة ميناء عبدالله انتهت من المشروع الذي يهدف لرفع القدرة التصديرية لمنتج الفحم البترولي من ٢٠٠ طن الى ٦٠٠ طن بالساعة ، مشيرة الى ان القدرة التصديرية الحالية وصلت الى 3 أضعاف القدرة السابقة وهو ما يعد إنجاز يحسب لادارة المصفاة لتنفيذها مشروع تطوير مرافق السحب في فترة قياسية بلغت 9 اشهر بدلا من الخطة الزمنية الموضوعة مسبقا و التي حددت ب12 شهراً . وأضافت المصادر، أن تطوير مشروع الفحم البترولي تم بتجديد كامل للسيور واللآلات الناقلة للفحم من مصفاة ميناء عبدالهر حتي مصنع الفحم المكلسن في مصفاة ميناء الشعيبة ومنه الى مرفأ التصدير في ميناء الشعيبة بتكلفة تقارب 2 مليون دينار،موضحة ان المشروع التطوري عمد الى تقليل نسب الانسكابات البترولية والتسربات الغازية ، بالاضافة الى وقف نسب الغبار التي كانت تنتج من المشروع القديم كليا . في سياق متصل أوضحت المصادر ان مصفاة ميناء عبدالله بدأت فعليا في التشغيل التجريبي لبعض الوحدات المساندة ، مشيرة الى ان التشغيل كان لبعض وحدات النفط الخام ووحدات التصنيع للمواد البترولية . واشارت الى ان عمليات الوقود البيئي في المصفاة شغلت وحدة استقبال الغاز والتي تعرف ب ( Fuel Gas System ) الاسبوع الماضي لتوزيع الغاز على السخانات العملاقة داخل الوحدات ، منوهة الى ان هناك كمات كبيرة من الانابيب داخل الوحدات المختلفة للمشروع بدأت في استقبال الغاز والبخار والمياة المقطرة الازمة لعمليات الاختبار . وبدأت البترول الوطنية في عمليات تشغيل فعلية لوحدات داخل مشروع الوقود البيئي ، لافتة الى ان تشغيل المشروع لن يكون كاملا خلال شهر واحد انما هي عمليات تدريجية محددة بمواعيد زمنية .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.